اكد السائق اللبناني شاهان سركيسيان مشاركته في الجولة الاخيرة لبطولة «فورمولا رينو» البريطانية التي تستضيفها حلبة سيلفرستون الشهيرة في السادس والسابع من الشهر المقبل. ويملك سركيسيان الذي يدافع عن الوان فريق «M-Tech Lite» فرصة كبيرة لحصد المزيد من النقاط في هذه الجولة بعد تطوّر مستواه في السباقات الاخيرة، وهو الذي برز في السباق الماضي على حلبة دونينغتون بارك بخروجه وفي جعبته 11 نقطة اضافها الى النقاط الست التي سبق ان حصل عليها سابقاً في البطولة ليرفع رصيده الى 17 نقطة على لائحة الترتيب العام التي تضم 32 سائقاً، علماً انه كان قد فشل في تسجيل زمنٍ خلال التجارب التأهيلية بسبب عطلٍ في سيارته، لكنه تمكن من تخطي 12 سيارة خلال السباق ليدخل في حسابات النقاط.

وبالتأكيد يتطلع السائق الشاب الى البناء على ما حققه في دونينغتون بارك لتسجيل نتيجة طيّبة ينهي بها موسمه الاول في البطولة الاوروبية قبل ان يبدأ استعداداته للموسم الجديد حيث يتوقّع ان يخوض تجارب شتوية للبقاء في جهوزية تامة وتطوير مستواه العام، وهو قال: «لا شك في ان الاداء الاخير الذي قدّمته يعطيني دافعاً لتحقيق نتائج افضل في كل سباق اخوضه منذ الآن وصاعداً. لدى الفريق ثقة كبيرة بي، ولا يوفر المهندسون فرصة لمساعدتي. سأذهب الى سيلفرستون واضعاً نصب عيني حصد المزيد من النقاط».
اما مدير فريق «M-Tech Lite» ليس جونز فقال: «اذا تمكن شاهان من تحقيق مركزٍ متقدّم في التجارب هذه المرة، فاننا قد نشاهده بين الاوائل. حلبة سيلفرستون تقنية جداً، ولهذا السبب تستضيف سباقات الفورمولا 1 منذ زمنٍ بعيد، لكن هذا الشاب فاجأنا مرات عدة هذا الموسم، وهو قادر على فعلها مجدداً هناك».
وسينتقل سركيسيان الى بريطانيا مطلع تشرين الأول المقبل من اجل بدء التحضير للسباق المرتقب، الذي سيحدد هوية السائقين الذين بامكانهم مواصلة المنافسة في هذه البطولة في الموسم المقبل، وهو لهذا السبب سيخوض بعض التجارب عشية دخوله سباق سيلفرستون، وذلك من اجل اكتشاف النواقص في سيارته وترك ملاحظاته الى المهندسين من اجل معالجة الثغر وتفادي الاخطاء الميكانيكية.