عرفت كرة القدم للصالات انتعاشاً قوياً في السنوات الخمس السابقة، أي منذ انطلاقتها، وعرفت ثلاثة فرق متوجة هي «بروس كافيه» الذي عاد هذا العام الى الدرجة الأولى، والصداقة المستمر و«أول سبورتس». وتدور في كواليس اللعبة أحاديث عن انسحابات، منها حامل اللقب والندوة القماطية وفريق الأمن الداخلي، علماً بأن اللعبة شهدت تغييرات كثيرة منذ انطلاقتها، إذ مر عليها فرق عدة عادت وآثرت الانسحاب منها نوادي الدرجة الأولى في كرة القدم العادية.


وبعدما كان ولاء اللاعبين السبب في قرار الاستمرار بالنسبة الى أول سبورتس مع خفض الميزانية الى أقل من النصف، عاد الفريق عن هذا القرار وكان هناك فرضيتان بالنسبة الى رئيس النادي وليد هلال، إما الانسحاب الكلي أو اللعب باللاعبين الشباب، فراودت فكرة اللعب فريقاً من الناشئين التعاون مع إحدى الأكاديميات، لكن هذا الأمر لم يصل الى خاتمته السعيدة، إذ جرت مباحثات في الأيام القليلة الماضية حول هذا الأمر، فكان القرار النهائي الانسحاب الذي سوف يتبلغ به الاتحاد اليوم على نحو رسمي ليفقد الموسم الجديد المدافع عن اللقب.
أما الندوة القماطية، فكشف أحد لاعبي الفريق ان رئيس النادي سعيد ناصر الدين طلب منهم البحث عن فريق آخر لأنه سينسحب من البطولة لأسباب عدة، منها مالية، واستحصل عدد من لاعبي النادي أمس على استغناءاتهم وبدأوا بالاتصال بالفرق المشاركة.
أما بالنسبة الى الأمن الداخلي، فإن الفريق الذي يتبع للمديرية العامة لم يحسم موقفه بالمشاركة أو عدمها، إذ إن قرار الانسحاب وارد لأن المهمات الأمنية أكثر أولوية من الرياضية في الوقت الراهن، وخصوصاً أن البلاد تمر بفترة غير مستقرة، بحسب مصدر مقرب للفريق، علماً بأن الفريق يستعدّ منذ فترة، ولديه عناصر جديدة جيدة، إضافة الى جهود ذاتية تجعل الفريق في قلب المنافسة، إذ كان قريباً في الموسم الفائت من دخول المربع الذهبي. أما أول بطل للمسابقة «بروس كافيه» فإنه سيخوض الموسم بميزانية «صفر» بحسب رئيسه محمد اليمني. أما بالنسبة إلى نادي الصداقة، فإنه يستعد للموسم بشكل طبيعي، أملاً في استعادة اللقب الذي فقده الموسم الماضي.
رئيس لجنة كرة القدم للصالات في اتحاد كرة القدم، سمعان الدويهي، أشار الى أن الانسحاب غير مجد بالنسبة الى اللعبة، وقلل من تأثير الانسحابات، لكنه انتقد التوقيت مع مراعاة الظروف للفرق، وكشف الدويهي أنه نبّه سابقاً من مغبة الإسراف على الفرق ورفع الميزانيات لأن الأمور سيكون لها ارتدادات غير منطقية، ورأى الدويهي أن اللعبة ستواصل بفرق المؤسسات الموجودة، وخصوصاً أن هناك فترة لبناء جيل جديد يرفد المنتخبات الوطنية مع استغلال وجود المدرب الإسباني باكو أراوجو في الإدارة الفنية للمنتخب.




ثالث الثانية إلى الأولى

أكد عضو اللجنة العليا للاتحاد سمعان الدويهي أن ثالث الدرجة الثانية سوف يتم ترفيعه الى الدرجة الأولى إذا انسحب أول سبورتس، وأشار الدويهي الى أن الأمور لن تقف عند انسحاب فريق، بل ستتابع مع إمكان إجراء تعديلات على نظام البطولات المقبلة لئلا تتأثر بشكل أو بآخر بفقدان أي فريق، وبانسحاب أول سبورتس كأس السوبر.