خرج منتخب لبنان لكرة السلة للناشئين من بطولة آسيا المقامة في منغوليا حتى 26 الجاري بعد خسارته أمام منتخب إيران 47 - 84 (11 - 18، 26 - 34، 34 - 65) في الدور ربع النهائي أمس. وكان زياد العلي أفضل مسجلي لبنان بعشر نقاط، ومن المنتخب الإيراني فاهيد داليرزهان بـ 22 نقطة.

وعلي صعيد كأس جونز المقامة في تايبيه، يواجه منتخب لبنان الأول الفريق الأميركي المشارك في المسابقة اليوم السبت عند الساعة الثامنة صباحاً بتوقيت بيروت، ليختتم المنتخب مشاركته غداً بلقاء منتخب اليابان عند الساعة العاشرة صباحاً.
من جهة أخرى، صدر عن الأمانة العامة للاتحاد اللبناني لكرة السلة بيان جاء فيه «نشرت بعض الصفحات الرياضية التابعة لوسائل الاعلام المكتوبة الصادرة صباح الجمعة 24 آب الجاري خبراً وتحليلاً يتناول بطولة الاندية الآسيوية في كرة السلة التي يستضيفها النادي الرياضي بنسختها 23 والتي ستقام في الفترة الممتدة من 13 الى 21 تشرين الاول 2012 في بيروت.
ومنعاً لأي تأويل او تفسير يسيء الى العلاقة المتينة بين الاتحادين اللبناني والآسيوي نوضح ما يلي:
أولاً: يطلب الاتحاد اللبناني لكرة السلة من الاعلاميين الذين نحترم آراءهم ونقدر ونثمن دورهم في خدمة كرة السلة توخّي الدقة ونشر المعلومات من مصدرها الاساسي اي الاتحاد اللبناني لكرة السلة عبر الامانة العامة.
ثانياً: ان الاتحاد الاسيوي في جوابه حول نقل بطولة الاندية الاسيوية بناء على رغبة النادي الرياضي الى دبي ليستضيفها نادي الشباب الاماراتي وعملاً بسياسة التوأمة بين الناديين ولم يتضمن الكتاب الاسيوي أي تهديد للاتحاد اللبناني لكرة السلة بفرض غرامات مالية أو عقوبات أو حرمان من المشاركة. بل كل ما اشار اليه الكتاب هو أن بطولة الاندية الاسيوية ستقام في بيروت في موعدها المحدد والمقرر سابقاً فقط.
وجاء بيان الاتحاد رداً على ما نشر حول أن الاتحاد الآسيوي هدد بانزال عقوبات بحق لبنان في حال تخلفه عن الاستضافة تصل الى حرمان الفرق اللبنانية والمنتخبات المشاركة في البطولات الآسيوية 12 عاماً.
ويأتي الكلام في ظل سعي لبناني لاستضافة بطولة آسيا عام 2013 والمؤهلة الى نهائيات بطولة العالم.