لا تزال عودة السائق البولوني روبرت كوبيتسا، الذي تعرض لحادث خطير في أحد الراليات قبل 18 شهراً، إلى حلبات سباقات سيارات الفورمولا 1 محل شك كبير. وبعد الإشاعات التي ربطت سائق بي أم دبليو وساوبر ورينو السابق بالانتقال الى فيراري قبل إصابته، فإن سؤالاً كبيراً يطرح الآن حول قدرته على القيادة من جديد بعد الإصابة التي لحقت به.

وتحدث زميل كوبيتسا، الإسباني فرناندو ألونسو، سائق فيراري، عن هذه المسألة، حيث أقر بأنه لا يعرف إن كان السائق البولوني بإمكانه القيادة من جديد.
وقال ألونسو: «يبدو صعباً جداً معرفة إن كان روبرت سيستعيد جاهزيته البدنية بنسبة 100% وإن كان جاهزاً للقيادة من جديد في الفورمولا 1».
وأضاف متصدر الترتيب الحالي في بطولة العالم لصحيفة « أف وان رايسينغ»: «أعرف كم من الصعب الابتعاد عن العالم الذي يحبه. عليه أن يبقى هادئاً وأن يفكر فى استعادة استعمال كل أعضاء جسمه، ثم يمكنه بعد ذلك من جديد التفكير في
القيادة».
من جهة أخرى، سخر ألونسو من انتقادات الصحافة البريطانية له في محاولتها للتأثير على معنوياته لصالح السائقين المحليين في ماكلارين مرسيدس، لويس هاميلتون وجنسون باتون.
وقال ألونسو: «هذا لا يهم»، مضيفاً: «أمر طبيعي عندما تتنافس مع سائقين من هذا البلد، فسيكون طبيعياً أن تحدث مثل هذه الأشياء. هذا ما حدث أيضاً في ألمانيا. لكن كل شيء مر جيداً بالنسبة إليّ هناك حتى وصلت الى أن أصبح تنافسياً وأقلقت (ميكايل) شوماخر. ومن ثم أتى (سيباستيان) فيتيل واعتُبرت أيضاً بأنني الشرير».
وختم ألونسو بالقول: «إنهم يتحدثون دائماً عن ألونسو السائق لا عن ألونسو الإنسان، لأنهم لا يعرفونني».