خاض لاعبو منتخب لبنان لكرة القدم تمرينهم أمس على ملعب الصفاء بدلاً من الاثنين بسبب عطلة عيد الفطر السعيد، وسيخوض المنتخب مباراة تحضيرية مع فريق الإخاء الأهلي عاليه اليوم على ملعب الصفاء. وسيكون هذا الأسبوع حاسماً لناحية معرفة التشكيلة النهائية التي سيختارها المدير الفني ثيو بوكير للقاء أوستراليا الودي في 6 أيلول المقبل ولقاء إيران الرسمي في 11 منه في بيروت. ورغم أن بعض الأسماء أصبح محسوماً ابتعادها عن المنتخب، كالحارسين محمد حمود وحسن مغنية، هناك غموض بشأن اللاعبين الآخرين، إلا أن زملاءهم يرجحون عدم استدعاء الثلاثي المحترف في ماليزيا، وهم رامز ديوب ومحمد غدار وزكريا شرارة بانتظار القرار النهائي من بوكير الذي سيقدمه لرئيس لجنة المنتخبات أحمد قمر الدين.

ومن المفترض أن تنتظم تمارين المنتخب يومياً، وهناك مساعٍ لانطلاقها بدءاً من يوم الاثنين، لكن هذا مرهون بإمكانية تأجيل نهائي كأس النخبة الذي من المفترض أن يقام في 2 أيلول إلى ما بعد انتهاء لقاء لبنان وإيران. فإقامة المباراة في موعدها ستعني أن المنتخب سيتدرب ثلاث تدريبات قبل لقاء أوستراليا، وسيكون التدريب الأول يوم الاثنين في 3 أيلول بغياب اللاعبين الذين سيلعبون النهائي يوم الأحد.
وشارك في تمرين أمس المهاجم محمود العلي بعد شفائه من الإصابة، فيما لم يشارك رضا عنتر الذي من المفترض أن يلتحق بالتمارين مطلع الشهر المقبل قبل لقاء أوستراليا، وهو استعاد لياقاته بعد شفائه من الإصابة أيضاً. وسينضم مطلع الشهر المقبل اللاعبان يوسف محمد وحسن معتوق لتكتمل الصفوف قبل اللقاءين الكبيرين.