أكدت صحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت» الإيطالية أن هناك تقدّماً في صفقة تبادل مهاجم إنتر ميلانو جامباولو باتزيني ومهاجم ميلان أنطونيو كاسانو. وكان إنتر يطالب بـ ١٠ ملايين يورو بمهاجمه، بينما عرض ميلان ٥ ملايين، وستستقر الأمور بالتالي على سبعة ملايين فقط، وقد أكد أدريانو غالياني، رئيس مجلس إدارة ميلان، أن الصفقة لا تزال تطبخ على نار هادئة، كاشفاً أن كاسانو هو من طلب الرحيل.


كذلك أشارت تقارير صحافية إسبانية إلى أن ريال مدريد خاطب مسؤولي مانشستر يونايتد بشأن إمكان الاستغناء عن صانع الألعاب البرازيلي ريكاردو كاكا لمصلحة «الشياطين الحمر» لمدة موسم على سبيل الإعارة. وذكرت صحيفة «ذا ديلي ميل» البريطانية أن «السير» أليكس فيرغيسون مدرب مانشستر يونايتد يفكر جدياً في قبول العرض، إلا أنه يخشى من عدم اكتمال لياقة كاكا (30 عاماً) بسبب تعاقب الإصابات التي عاشها خلال المواسم الأخيرة.
وبحسب الصحف الانكليزية الصادرة أمس، فقد انهى مانشستر يونايتد صفقة التعاقد مع المدافع الهولندي الكسندر بوتنر الذي سينتقل اليه من فيتيس مقابل 3.9 مليون جنيه استرليني. ويأتي التعاقد مع بوتنر من اجل ايجاد بديل للظهير الايسر الفرنسي باتريس إيفرا، وقد وصف اللاعب الخطوة بالحلم الذي راوده طويلاً، علماً انه كان ضمن التشكيلة الأوليّة لهولندا عشية كأس أوروبا 2012.
بدورها، ذكرت صحيفة «آس» الإسبانية أن رضا فضيلي وكيل أعمال لاعب ريال مدريد التركي نوري شاهين يبحث مع النادي الملكي توجه لاعبه إلى ليفربول على سبيل الاعارة لموسم واحد. لكن الصحيفة استدركت وأوضحت أن أرسنال يبقى الأقرب لضم اللاعب، وذلك بعدما تلقى شاهين اتصالاً هاتفياً من المدرب الفرنسي أرسين فينغر حثه فيه على الانتقال الى فريقه ورفض عرض «الحمر». كما أفادت صحيفة «مترو» البريطانية بأن من المتوقع أن يكمل شاهين انتقاله للعملاق اللندني في غضون الساعات الـ 48 المقبلة، وأن أرسنال وافق على جميع شروط الريال المتعلقة براتب اللاعب.
من جهةٍ اخرى، وقّع المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل عقداً جديداً طويل الأمد مع فريقه ليفربول. وارتبط اسم سكرتل (27 عاماً) في الآونة الأخيرة بانتقال محتمل الى مانشستر سيتي الإنكليزي أو فيورنتينا الايطالي، لكن ليفربول قرر الاحتفاظ بخدماته.
وكان ليفربول قد مدد في صيف 2010 عقد المدافع السلوفاكي لمدة عامين، علماً بأنه وصل الى «أنفيلد رود» عام 2008 قادماً من زينيت سان بطرسبرغ الروسي مقابل 8.5 ملايين يورو.




كونتي يستأنف عقوبته

يسعى مدرب يوفنتوس أنطونيو كونتي ومساعده انجيلو اليسيو الى استئناف قرار العقوبة التي صدرت بحقهما من قبل اللجنة التأديبية في الاتحاد الايطالي لكرة القدم، وذلك بسبب عدم تبليغهما عن التلاعب بالنتائج في اطار فضيحة المراهنات «كالتشوسكوميسي». وكانت اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الإيطالي قد قررت في العاشر من الشهر الحالي ايقاف كونتي لعشرة اشهر ومساعده لثمانية أشهر لاتهامهما بإخفاء معلومات عن التلاعب بمباراتين لسيينا مع فريقي نوفاري والبينوليفيه من الدرجة الثانية في موسم 2010-2011 حين كان يتولى تدريب هذا الفريق. وسيستمع الاتحاد إليهما وإلى عدد من الأندية واللاعبين والمدربين الذين استأنفوا بدورهم العقوبات التي طالتهم نتيجة تورطهم بهذه الفضيحة، علماً بأن من المتوقع أن تستمر جلسات الاستماع حتى الخميس المقبل.