هل يعود نادي الحكمة الى المحاكم مرة جديدة ضد الاتحاد اللبناني لكرة القدم؟

سؤال عاد ليتردد في اليومين الماضيين بسبب «تقاعس» الاتحاد عن القيام بتنفيذ كامل بنود الاتفاق الذي «رعاه» قاضي الأمور المستعجلة نديم زوين، وكان الاتحاد قد قرر في جلسة لجنته العليا الأخيرة تثبيت نتائج المرحلتين المتبقيتين من مباريات التصفية لبطولة الدرجة الثانية (المربع الذهبي) وترقية ناديي الاجتماعي والشباب الغازية الى الدرجة الأولى، وهذا يتناقض مع الاتفاق المبرم بين النادي الأخضر والاتحاد.

وكان النادي البيروتي قد سحب الشكويين المقدّمتين ضد الاتحاد بعد الاتفاق على سلة أمور، لكن بند التثبيت والترفيع لم ينص عليه الاتفاق المكتوب، إذ أشارت تسريبات إلى أنه حدث شفهياً.
مصدر في النادي الأخضر أشار الى ان الاتحاد «ورّط» نفسه في مستنقع جديد، إذ إن النادي الأخضر سيعود الى القضاء المدني بحجة ان الاتحاد خالف الاتفاق، إذ نفذ منه الأمور التي تصب في مصلحته ورفع العقوبة المتخذة بحق النادي، ولم يرفع القضية الى لجنة الاستئناف وفض النزاعات كما نص القرار «الودّي» الذي عقد في مكتب القاضي زوين. وكشف المصدر ان أمين سر النادي جان حشاش سيبحث اليوم الأمور مع الاتحاد، قبل التوجه الى المحكمة لأن اللجنة العليا حاولت «التذاكي» ومخالفة القوانين بطريقة مموهة، لكن هذا الأمر لا ينطلي على النادي الأخضر. وكان النادي الأخضر قد سحب الاستدعاءين اللذين قدمهما ضد الاتحاد بموجب اتفاق يقضي بتحويل القضية الى لجنة الاستئناف وفض النزاعات وضمنها قرارات الجمعية العمومية غير العادية، وذلك استناداً إلى القرار الذي منح النوادي الثلاثة المعترضة (الخيول والإرشاد والفجر عربصاليم) حيث قضت بعدم شرعية وقانونية إعادة مرحلة الإياب من بطولة الدرجة الثانية.
رئيس النادي الأخضر، ايلي مشنتف، أكد «للأخبار» أن هناك تصعيداً قضائياً من الحكمة في حال الإخلال بالاتفاق، مضيفاً: «قلنا من اليوم الأول إننا لن نسكت إذا لم يطبق الاتفاق، ونحن لم نتنازل عن الدعويين مقابل لا شيء»، مشدداً على أننا سنفتح النار من جديد، «والخبرية لن تمر لأننا مؤتمنون على النادي»، وأردف «لا نريد أن نعيش تحت رحمة أحد، ومن لديه حسابات خاصة لن يطبقها على ظهر الحكمة».
وتباينت الآراء أكثر، حيث أشار أمين سر النادي المحامي حشاش الى ان الأمور هادئة حيث عاد عن استقالته من أمانة سر النادي وسيزاول مهماته لرفع شأن الحكمة، وأن القضية مع اتحاد كرة القدم تسير بطريقة هادئة وليس هناك اي تصعيد.
وأشار المصدر عينه الى ان الاتحاد قد يلجأ الى التهويل على خلفية المنتخب الوطني واستحقاقه في الدور الرابع من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى كأس العالم، حيث سيلتقي نظيره الايراني في 11 ايلول المقبل، وكشف المصدر ان أي عقوبة تتخذ ستكون موجهة للإدارة وليس للفرق، وبالتالي فإن المنتخب لن يتأثر لأن قطار التصفيات قد انطلق ولن يتم استبعاد لبنان من منتصف المشوار، وهذه الذريعة قد يستخدمها الاتحاد للالتفاف على القانون.
من ناحية ثانية، فإن نادي الخيول يبدو مقتنعاً باللجوء الى محكمة التحكيم الرياضي الدولية والى الاتحاد الدولي «الفيفا» لتحصيل حقوقه، إذ اعتبر رئيسه ميثم قماطي ان الحل الوحيد المتاح أمامه هو «الفيفا» من أجل تنفيذ قرار لجنة الاستئناف وفض النزاعات، وأن المحامي السويسري المكلف بالأمر أكد أن الأمور لا تأخذ وقتاً طويلاً.




نصف نهائي كأس النخبة

أكمل العهد، حامل اللقب، والنجمة المربع الذهبي لكأس النخبة بعد التحاقهما بالأنصار والصفاء. في ختام مباريات الدور الأول، تغلب العهد على الإخاء الأهلي عاليه 2-0 على ملعب صيدا البلدي ضمن المجموعة الأولى. سجلهما حسن شعيتو (34) وعلي الأتات (65) وتصدر العهد المجموعة بـ 6 نقاط أمام الصفاء الثاني بـ 3. وفي المجموعة الثانية، اكتسح النجمة شباب الساحل 6-2 على الملعب عينه. سجل للنجمة ابراهيم بحسون (13 و26 و50) ومحمد جعفر (21 و37 و91)، وللساحل مصطفى شاهين (34) والمالياني أوليسيه ديالو (85). وقدم النجمة في هذه المباراة عرضاً قوياً وتميز أكثر من لاعب في صفوفه، فبالإضافة الى بحسون وجعفر برهن علي الهادي رمال على أنه مشروع نجم من خلال تحركاته وتمريراته. وسيلتقي العهد مع النجمة والصفاء مع الأنصار في نصف النهائي.