عودة بيبي واحتمال غياب كييلليني


تنفسّت البرتغال الصعداء بعد عودة مدافعها بيبي الى التدريبات في اطار استعدادات منتخب بلاده للقاء تشيكيا غداً في الدور ربع النهائي من كأس اوروبا، بعدما غاب عن التدريب اول من امس لتورم في الكاحل. واعلن الاتحاد البرتغالي ان مدافع ريال مدريد الاسباني، الذي سجل هدفاً في المباراة مع الدنمارك (3-2)، خضع لفحوص الاثنين بعدما عانى من تورم في الكاحل إثر الفوز على هولندا (2-1) الاحد.
من جهة أخرى، يحوم الشك حول مشاركة مدافع منتخب ايطاليا جورجيو كييلليني في مباراة ربع النهائي المقررة الاحد المقبل لإصابة في ساقه، بحسب ما أعلن طبيب «الآزوري». وقال الطبيب انريكو كاستيلاتشي: «يعاني كييلليني من إصابة في عضلة الساق الخلفية، ولا نستطيع التكهن بالفترة التي سيغيب عنها عن الملاعب، سننتظر صور الاشعة قبل الاعلان عن اي جديد في ما يتعلق بهذا الموضوع».

خروج كرواتيا يثير أعمال شغب في البوسنة

تعرّض شرطيان لجراح فيما أوقف سبعة أشخاص بعد اعمال شغب اندلعت مساء الاثنين في موستار (جنوب البوسنة) بعد خسارة كرواتيا امام اسبانيا 0-1.
وبدأت الاحداث عندما منعت الشرطة نحو 200 مشجع غالبيتهم من الشباب الذين يرتدون لباس المنتخب الكرواتي، من دخول الجزء المسلم من موستار، كما نقلت وكالة «فيينا» للأنباء. وبعد 17 سنة على نهاية الحرب الأهلية في البوسنة (1992-1995)، ما زالت موستار، المدينة التي شهدت صراعاً بين الكروات والمسلمين البوسنيين استمر 11 شهراً، مقسمة بين الطرفين. ويشجع الكروات في البوسنة بحماسة منتخب البلد المجاور الذي يعتبرونه وطنهم.

515 شخصاً عدد الموقوفين في بولونيا

تم توقيف 515 شخصاً، بينهم 153 أجنبياً، منذ بدء كأس أوروبا 2012 لمخالفتهم القوانين، بحسب ما اعلن وزير الداخلية البولوني ياسيك تشيكوكشي.
وتوزعت جنسيات الموقوفين الاجانب كالآتي: 92 روسياً، 16 كرواتياً، 15 إيرلندياً، و11 من روسيا البيضاء، فضلاً عن 5 لاتفيين و3 رومانيين واسبانيين وصربيين والمانيين وهندي ومجري واوسترالي وبرتغالي وهولندي. وأوقف العدد الاكبر من الاشخاص (190 مشجعاً) في 12 حزيران خلال أعمال شغب على هامش مباراة روسيا وبولونيا (1-1).

رئيس الاتحاد البولوني لن يستقيل

أفاد رئيس الاتحاد البولوني لكرة القدم، غريغورز لاتو، انه مستمر في منصبه رغم مطالبة وزيرة الرياضة وغالبية وسائل الاعلام المحلية باستقالته بعد خروج منتخب بلاده من الدور الاول لكأس اوروبا.
وقال لاتو في تصريحات صحافية: «لا أجد أسباباً تدفعني الى الاستقالة»، مذكّراً بأن انتخابات الاتحاد البولوني مقررة في 26 تشرين الاول المقبل، وأنه سيعلن قراره باحتمال ترشحه للمنصب مجدداً بعد نهاية كأس اوروبا.