فوز وحيد بات يفصل اوكلاهوما سيتي ثاندر عن نهائي الدوري الاميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة، بعدما اخذ الافضلية امام سان انطونيو سبرز إثر فوزه عليه بفارق خمس نقاط 108-103، في المباراة الخامسة التي جمعت بينهما ضمن نهائي المنطقة الغربية. وكان كيفن دورانت قائداً في الانتصار مجدداً، بتسجيله 27 نقطة، بينها 22 في الشوط الثاني، فيما اضاف زميله راسل وستبروك 23 نقطة الى تمريره 13 كرة حاسمة.

ويسعى اوكلاهوما، الذي يملك لاعبين يافعين عديدين، تقل اعمارهم عن الـ 23، الى أن يصبح الفريق الخامس عشر في تاريخ دوري العمالقة، الذي يقلب تخلّفه 0-2 الى فوز ويبلغ النهائي. علماً انه رغم صغر سن اللاعبين فإن الأسلوب الجماعي الذي ادخله المدرب سكوت بروكس الى المجموعة يعطي مردوده في اللحظات الحاسمة.
اما افضل مسجل في صفوف الخاسر، فكان الارجنتيني مانو جينوبيلي صاحب 34 نقطة، واضاف المخضرم تيم دانكن 18 أخرى، ونجح في 12 متابعة.
وقال مدرب اوكلاهوما بروكس: «قدّم فريقي اداءً جماعياً رائعاً، كل فرد قام بواجبه على افضل ما يرام، اعتقد بأننا لعبنا مباراة رائعة من جميع النواحي». واضاف: «هل يمكننا الفوز بالبطولة؟ طبعاً نشعر بأننا فريق من النخبة».
من جهته، قال مدرب غريغ بوبوفيتش سان انطونيو: «كانت لدي خيبة امل من الروح التنافسية الضعيفة التي ظهرت علينا خلال النصف الاول من اللقاء». وتابع: «الانتصارات بالبطولات تحقق خارج الأراضي، وهذا ما فعله اوكلاهوما، لذا فقد أثبتوا أنهم فريق يملك امكانات البطل، وعلينا أن نردّ عليهم الآن والا فلن نكون فريقاً بطلاً. الأمور بسيطة الى هذا الحدّ».
ويلتقي اليوم بوسطن سلتيكس مع ميامي هيت وهما متعادلان 2-2.