حالة ترقب وانتظار تسود أطراف قضية «الدرجة الثانية» التي ينتظر أن يبتها الاتحاد اللبناني لكرة القدم دون تحديد المهلة، وكانت لجنة الاستئناف وفض النزاعات كانت قد ابلغت الاتحاد رسمياً عدم قانونية قراره إعادة مرحلة الاياب لبطولة الدرجة الثانية ثم اسقاط أندية «الفضول» الخيول والفجر عربصاليم والارشاد الى الدرجة الرابعة، وطالبت بالعودة إلى النقطة التي كانت الامور قد وصلت اليها ومتابعة البطولة من حيث توقفت. ولم يدرس الاتحاد في جلسة الاثنين الماضي القضية لأسباب مجهولة.


ادارات الاندية تنتظر قرار اللجنة العليا، مؤكدة اللجوء الى القنوات الدولية اي الـ«فيفا» في حال كانت القرارات سلبية، واي تأخير سيصيب الاتحاد وبطولاته المقبلة بالتأجيل وهذا ليس في مصلحة إدارة اللعبة. وتدرس بعض أندية الثانية المطالبة بتعويضات مالية من الاتحاد بعد تكبدها مصاريف جمة جراء قرار الاتحاد بإعادة الاياب ثم تجميد مباريات المربع الذهبي.