حقق أوكلاهوما سيتي فوزه في المباراة الرابعة أمام لوس أنجلس لايكرز بطل 2009 و2010، (106 - 90)، ليخرجه من الدور الثاني من الـ«بلاي اوف» في دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين، ليتأهل أوكلاهوما الى نهائي المنطقة الغربية.

وهي المرة الثانية التي يقصي فيها أوكلاهوما لايكرز من الـ«بلاي اوف» في آخر 15 محاولة.

وكان الثنائي راسل وستبروك (28 نقطة) وكيفن دورانت (25 نقطة و10 متابعات) أفضل مسجلي أوكلاهوما. ولدى الخاسر، لم تكن النقاط الـ 42 التي سجلها النجم كوبي براينت كافية للايكرز، الذي أضاف له العملاق الإسباني باو غاسول 14 نقطة و16 متابعة.
وقال دورانت بعد التأهل: «اليوم (أول من أمس) لعبنا بطاقة هائلة وقاتلنا على رغم الصعوبة»، أما وستبروك فقال: «سيكون التحدي (مع سبرز) قوياً من الناحية الذهنية. علينا مواجهة فريق لم يخسر منذ فترة»، وأضاف: «علينا الفوز في سان أنطونيو. فريقهم يلعب معاً منذ فترة، شاهدتهم طوال البلاي أوف ويملكون الكثير من الحيل».
من جهته، قال مدرب لايكرز مايك براون: «قامت المجموعة بمهمة رائعة في بداية الربع الثاني، لكننا خسرنا من بعدها الكرات».
بدوره، تغلب بوسطن سلتيكس على ضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 101 - 85، وتقدم عليه 3 - 2.
وتألق براندون باس وقاد سلتيكس الى فوزه الثالث عندما سجل 27 نقطة، وأضاف له كيفن غارنيت 20 نقطة وبول بيرس 16 نقطة وصانع الألعاب راجون روندو 13 نقطة و14 تمريرة حاسمة. ولدى الخاسر، كان التون براند أفضل مسجل مع 19 نقطة، وأضاف البديل لافوي الن 12 نقطة وإيفان تورنر 11 نقطة و10 متابعات.
وقال باس عقب المباراة: «عندما يكون معك لاعب مثل روندو، فالكرة ستصل إليك لا محالة. كنت قادراً على إسقاطهم».
ويعاني بيرس (34 عاماً) من إصابة في ركبته اليسرى، وراي آلن (36 عاماً) صاحب خمس نقاط فقط من إصابة في كاحله الأيمن، في حين سيبلغ كيفن غارنيت السادسة والثلاثين يوم السبت.
والتقى الفريقان في 11 مواجهة سابقاً في الـ«بلاي اوف»، فاز بوسطن في سبع منها.
وهنا برنامج مباريات اليوم: ميامي هيت - انديانا بايسرز (يتعادل الفريقان 2 - 2).




أورلاندو يتخلى عن مدربه فان غاندي

أعلن نادي ولاية فلوريدا، أورلاندو ماجيك، الذي أقصي من الدور الأول للـ«بلاي أوف» ضمن دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين أمام إنديانا بايسرز، تخليه عن مدربه ستان فان غاندي ومديره أوتيس سميث. وشرح المدير العام أليكس مارتنس: «كانت خيبة الخروج من الدور الأول للـ«بلاي أوف» سبباً رئيسياً لقرارنا». وحل أورلاندو سادساً في المنطقة الشرقية بعد فوزه في 37 مباراة وخسارته في 29، لكنه عانى كثيراً من غياب نجمه دوايت هاورد المصاب في ظهره. وقاد فان غاندي، الذي استهل مشواره مع الفريق عام 2007، أورلاندو الى نهائي 2009 ونهائي الشرقية عام 2010، أما سميث فيعمل مع النادي منذ عام 2006.