أثمر التحرّك الذي قام به رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم، هاشم حيدر، مع وزير الشباب والرياضة، فيصل كرامي، أمس، عن تقديم الضمانات التي طلبها الاتحاد الدولي الفيفا بعد الأحداث التي شهدها لبنان في الفترة الأخيرة، وخصوصاً تلك التي حدثت بالقرب من ملعب المدينة الرياضية، حيث سيلعب المنتخب اللبناني مبارياته ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة الى كأس العالم. فقد زار حيدر الوزير كرامي وناقشا أموراً رياضية وكروية، بحضور المدير العام زيد خيامي.


واتصل كرامي خلال اللقاء بوزير الداخلية والبلديات، مروان شربل، الذي أبدى بدوره استعداد وزارة الداخلية وجهوزيتها لتأمين كل المستلزمات المطلوبة لـ«الفيفا». وإثر اللقاء، أعلن الوزير كرامي أن لبنان قدم كل الضمانات المطلوبة للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» لإقامة مباريات المنتخب الوطني على أرضه.
بدوره، أكد حيدر أن الاتحاد اللبناني لكرة القدم سيشدّد للاتحاد الدولي لكرة القدم على الضمانات التي قدمتها الدولة عبر وزارة الشباب والرياضة ووزارة الداخلية والبلديات.
في هذا الوقت، كان المنتخب اللبناني يخوض أول تمارينه ضمن معسكر عُمان الذي سيستمر حتى 31 الجاري، حيث وصل أول من أمس وبدأ الاستعداد لمواجهة المنتخب العُماني ودياً يوم الأحد المقبل عند الساعة السادسة مساء بتوقيت بيروت. وأعلن الاتحاد اللبناني للعبة أن المنتخب سيستضيف منتخب أوستراليا ودياً في 6 أيلول المقبل على ملعب المدينة الرياضية عند الساعة السادسة مساء.
وفيما كان المنتخب الأول يبدأ معسكره، أنهى منتخب لبنان للصالات معسكره التحضيري لنهائيات كأس آسيا 2012 بفوزٍ على المنتخب القطري 4 - 2 (الشوط الأول 2 - 0)، ودياً في دبي. سجل للبنان خالد تكه جي (2) ورامي اللادقي وقاسم قوصان، ولقطر سالم خليفة وراشد أبو العينين.
وهذا هو الفوز الثاني للبنان في ظرف يومين، إذ كان قد تغلب على كوريا الجنوبية 5 - 1 أول من أمس الاثنين، لينهي بالتالي معسكره للبطولة القارية التي تنطلق الجمعة المقبل، بأفضل طريقة ممكنة، وخصوصاً أن هذين الانتصارين منحا ثقة أكبر للاعبين لأنهما جاءا على حساب منتخبين جيّدين، وتحديداً «العنابي» الذي كان قد تغلب على لبنان 5 - 2 في تصفيات البطولة الآسيوية التي أقيمت في الكويت في كانون الأول الماضي.
مثل لبنان: الحارسان: ربيع الكاخي وحسين همداني، واللاعبون: قاسم قوصان، علي الحمصي، جان كوتاني، محمود دقيق، خالد تكه جي، هيثم عطوي، رامي اللادقي، كريم أبو زيد، مصطفى سرحان ومحمد اسكندراني.