فاجأ انديانا بايسرز الجميع محققاً فوزه الثاني على التوالي على ميامي هيت 75-94، ليواجه الاخير خطر الخروج بسبب تأخره 1-2 في «بلاي أوف» دوري كرة السلة الاميركي الشمالي للمحترفين. وبرز من بايسرز كل من روي هيبرت بـ19 نقطة و18 متابعة وجورج هيل بـ20 نقطة وداني غراينجر بـ17 نقطة وديفيد وست (14 نقطة و9 متابعات). أما من جهة ميامي الذي غاب عنه كريس بوش بسبب الاصابة، فقد جاء اداء دواين وايد مخيّباً للمباراة الثانية على التوالي، اذ سجل 5 نقاط فقط (2 من اصل 13 محاولة)، وهو دخل في مشادة مع مدربه اريك سبولسترا خلال وقتٍ مستقطع.


واضاف ماريو تشالمرز 25 نقطة لميامي الذي كان اداؤه الجماعي محبطاً، في الوقت الذي حاول فيه سبولسترا تهدئة الخواطر اذ قال: «لا اهمية لهذا الشيء، انها امور تحدث غالباً في دوري المحترفين». وعلق نجم ميامي ليبرون جيمس صاحب 22 نقطة على خسارة فريقه بالقول: «الفوز ضروري في المباراة المقبلة. لدينا فرص جيدة اذا عدنا متعادلين (2-2) الى ملعبنا».
بدوره، حقق سان انطونيو سبرز فوزه الثاني توالياً على لوس انجلس كليبرز عندما هزمه 105-88.
وفي عيده الثلاثين، كان الفرنسي طوني باركر صانع ألعاب سان انطونيو افضل مسجل في المباراة بـ22 نقطة و5 متابعات و5 تمريرات حاسمة، وقد خرج فائزاً من المواجهة الثنائية مع نجم كليبرز كريس بول صاحب 10 نقاط و4 متابعات و5 تمريرات حاسمة والذي خسر 8 كرات في 34 دقيقة. لكن بول الذي يعتبر من ابرز صانعي الالعاب في المنطقة الغربية، خاض المباراة وهو يعاني من آلام في وركه الايمن. واضاف لسبرز العملاق تيم دانكن (36 عاماً) الذي احرز اللقب اربع مرات مع فريقه، 18 نقطة، والفرنسي بوريس دياو 16 نقطة ودانيال غرين 13 نقطة. ولدى الخاسر، سجل الشاب بلايك غريفين 20 نقطة، وراندي فوي 11 نقطة. وهذا هو الفوز السادس عشر على التوالي لسبرز الذي عزز آماله باحراز لقب الدوري، في ظل خروج شيكاغو وتعثر ميامي امام انديانا. وقال باركر: «حاولت احتواء كريس من خلال البقاء امامه واجباره على تسديد كرات صعبة. قمنا بعمل جماعي، والكل كان مركزاً عليه. انا متأكد انه سيعود اقوى في المباراة الثالثة». وعلق غريغ بوبوفيتش على اداء باركر قائلاً: «قام طوني بحصة الاسد من العمل الدفاعي. لقد قدم اداء رائعاً».
وهذا برنامج مباريات اليوم: فيلادلفيا سفنتي سيكرز - بوسطن سلتيكس (يتعادلان 1-1).




باربوسا ونيني مع المنتخب البرازيلي

سينضم لاعب انديانا بايسرز لياندرو باربوسا ومواطنه نيني لاعب واشنطن ويزاردز الى تشكيلة منتخب البرازيل استعداداً للمشاركة في اولمبياد لندن رغم تجاهلهما اللعب مع المنتخب في التصفيات العام الماضي. وكانت هناك شكوك بشأن ما اذا كانت التشكيلة البرازيلية ستضم باربوسا ونيني، قبل أن يعلنها المدرب الارجنتيني روبن مانيانو، الذي اشار الى ان البرازيل لا يمكنها اغلاق الباب في وجه هذين اللاعبين. وغاب باربوسا ونيني عن دورة تصفيات الاميركيتين العام الماضي التي انتزعت البرازيل من خلالها بطاقة التأهل لاولمبياد لندن للمرة الأولى في 16 عاماً. وضمت تشكيلة البرازيل 15 لاعباً من بينهم اندرسون فاريجاو لاعب كليفلاند كافالييرز وتياغو سبليتر لاعب سان انطونيو سبرز.