يقف سائق سيتروين الفرنسي سيباستيان لوب، بطل العالم في الأعوام الثمانية الاخيرة، على رأس لائحة المرشحين للفوز بلقب رالي الارجنتين، المرحلة الخامسة من بطولة العالم للراليات، استناداً الى عدم تلقيه أي هزيمة في هذا السباق منذ عام 2005. وحقق لوب فوزين في مونتي كارلو والمكسيك، لكنه خرج من رالي البرتغال الذي افتتح فيه النروجي مادس اوستبرغ باكورة انتصاراته في بطولة العالم للراليات، مستفيداً من قرار المنظمين استبعاد الفنلندي ميركو هيرفونن بعد ساعات معدودة على فوزه به، وذلك بسبب مخالفة سيارته سيتروين «دي اس 3» للأنظمة.

ويتصدر لوب الترتيب العام مع 66 نقطة، مقابل 62 للنروجي بتر سولبرغ، و53 نقطة لاوستبرغ و50 نقطة للفنلندي ميكو هيرفونن (سيتروين). وسيلقى سيتروين منافسة من فريق فورد، الذي أعلن الاسبوع الماضي أن سائق سيتروين وميني السابق الاسباني داني سوردو سيحل بدلاً من سائقه الفنلندي ياري ماتي لاتفالا الذي تعرض لاصابة في كتفه.
وكان سوردو الذي لم يسبق له إحراز أي سباق في بطولة العالم للراليات، قد حل ثانياً في سباق مونتي كارلو في كانون الثاني الماضي على متن سيارة ميني.
وسبق لسوردو أن شارك في رالي الارجنتين مرات كثيرة، وتبقى افضل نتائجه المركز الثاني عام 2009 والثالث عام 2008، وهو سيمثّل دعماً كبيراً لفورد الى جانب سولبرغ صاحب المركز الثاني في الترتيب العام خلف بطل العالم لوب.
وفي ظل غياب لاتفالا، يريد سولبرغ بطل العالم 2003تضييق الخناق على لوب، بعد تحقيقه نتائج جيدة في المراحل الاربعة الاولى من الموسم.
وقال سولبرغ عن قدوم سوردو معاراً من ميني الى فورد: «قد يكون داني الوحيد في بطولة العالم الذي لم اشارك الى جانبه في بطولة العالم. يركز كثيراً على عمله، وطبعاً هو عصبي قليلاً، ويمكننا تفهم ذلك، نظراً لخوضه جولة تجارب واحدة في الارجنتين. سنساعده لأنه يتعين علينا كلنا تسجيل النقاط في البطولة». والى جانب لوب وسولبرغ، يبدو هيرفونن مرشحاً للفوز ايضاً، بعد إفلات اللقب منه في البرتغال.
وسيتنافس السائقون على مسافة 502,73 كلم في 19 مرحلة خاصة على 12 مساراً مختلفاً، في اجواء مناخية غير مستقرة، بينها مرحلة ماتاديرو ــ امبول الاحد المقبل (66 كلم) واسكوتشينغا (52 كلم) غداً على دفعتين.
وعلق لوب بطل 2005 و2006 و2007 و2008 و2009 و2011 على مسار السباق: «لن تكون الأمور بديهية. سيكون الرالي طويلاً».