استعرض منتخب لبنان لكرة القدم للصالات قدراته الهجومية محققاً فوزاً كبيراً على ضيفه الاماراتي 5-1 (الشوط الاول 2-0)، في اولى مباراتيهما الوديتين التي اقيمت في مجمع الرئيس لحود الرياضي، ضمن استعدادات الطرفين لخوض نهائيات كأس آسيا من 25 ايار الى 1 حزيران المقبلين في دبي، والمؤهلة الى كأس العالم 2012 في تايلاند. سجل للبنان علي طنيش (2) ومحمد اسكندراني وخالد تكه جي ومصطفى سرحان، وللامارات طارق أمان.


وابدى مدرب لبنان الاسباني باكو اراوجو رضاه عن اداء منتخبه معتبراً ان لاعبيه استغنموا الفرصة لتجربة ما تعلموه في 47 حصة تدريبية حتى الآن، وقد نجحوا بشكلٍ كبير في امورٍ عدة «لكن غداً ستكون مباراة اخرى، اذ سأعطي الفرصة الى اللاعبين الذين كانوا خارج التشكيلة اليوم، وذلك للوقوف على جهوزيتهم في كيفية التعامل مع المباريات أيضاً».

مجموعة صعبة لأول سبورتس

وضعت قرعة بطولة الاندية الآسيوية الثالثة لكرة القدم للصالات التي تستضيفها الكويت من 1 الى 6 تموز المقبل، أول سبورتس بطل لبنان في «مجموعة الموت» (الثانية) الى جانب ناغويا أوشنس الياباني حامل اللقب وجي آيتش بنك التايلاندي وأردوس الاوزبكي، بينما ستضم المجموعة الأخرى (الأولى) اليرموك الكويتي مضيف البطولة، صنايع كيتي بسند الايراني، الريان القطري، وتاي سون نام الفيتنامي.
ولم تخدم القرعة التي سحبت أمس في العاصمة الكويتية، الفريق اللبناني على الاطلاق، اذ إنه سيلعب مع ثلاثة فرقٍ مرشحة بقوة للعب الادوار الاولى، حيث سيواجه في اليوم الافتتاحي للبطولة جي آيتش بنك قبل ان يلعب مع أردوس وناغويا في اليومين التاليين.
وسيعوّل بطل لبنان في البطولة القارية على خبرة لاعبيه الذين خاضوا سابقاً غمار المنافسات الآسيوية، اضافة الى استقدام لاعبين اجانب على مستوى عالٍ، اذ يحق لكل فريق مشارك في البطولة تسجيل ثلاثة لاعبين اجانب في قائمته شرط ان يكون احدهم آسيوياً، على ان يختار لاعباً آسيوياً وآخر اجنبياً للمشاركة في كل مباراة.
وهذه المسألة علّق عليها رئيس أول سبورتس المهندس وليد هلال بالتزامن مع سحب القرعة، اذ قال: «لا اجد سبباً للخوف من المجموعة التي وقعنا فيها، اذ اعتادت منتخباتنا وفرقنا على تحدي الكبار في البطولات الخارجية، وانا متأكد ان لاعبينا سيكونون في جهوزية تامة بفعل استعدادهم بشكلٍ جيد مع المنتخب الوطني».
اما مدرب أول سبورتس دوري زخور فقال: «من دون شك يملك منافسونا خبرة كبيرة في هذا النوع من البطولات، لكن لدي حساباتي لكل مباراة وأعرف جيداً مدى الموهبة التي تختزنها العناصر الموجودة في صفوفنا».