واصل الإسباني رافايل نادال، المصنف ثانياً، هيمنته التامة على دورة مونتي كارلو الدولية لكرة المضرب، ثالث دورات الماسترز (1000 نقطة) والبالغة جوائزها 2,427,975 مليون يورو، محققاً اللقب للمرة الثامنة على التوالي، وذلك بعد فوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول بسهولة تامة 6-3 و6-1 في المباراة النهائية.


واحتاج نادال الى ساعة و13 دقيقة فقط من أجل التخلص من ديوكوفيتش واستعادة اعتباره أمام اللاعب الصربي الذي تغلب عليه في المواجهات السبع الأخيرة بينهما، آخرها في بداية الموسم في نهائي بطولة أوستراليا المفتوحة. ورفع نادال عدد انتصاراته على ديوكوفيتش الى 17 فوزاً، مقابل 14 هزيمة، حارماً الصربي من لقبه الأول في هذه الدورة، والثالث هذا الموسم، بعد تتويجه في بطولة أوستراليا المفتوحة ودورة انديان ويلز للماسترز.
وفشل ديوكوفيتش في أن يضع حدّاً لاحتكار نادال للقب هذه الدورة، حيث لم يتذوّق اللاعب الإسباني طعم الهزيمة فيها منذ مشاركته الأولى عام 2003 في الدور الثالث أمام الأرجنتيني غييرمو كوريا.
وأكد نادال أنه ملك مونتي كارلو من دون منازع بعدما حقق فوزه الرابع والأربعين على التوالي في الإمارة (مقابل هزيمة واحدة)، ليعود الى ساحة التتويج للمرة الأولى منذ حزيران الماضي عندما توّج بلقب بطولة رولان غاروس للمرة السادسة في سبعة أعوام بفوزه في النهائي على غريمه السويسري روجيه فيديرر.

كأس الاتحاد

ضربت صربيا موعداً مع تشيكيا في الدور النهائي لمسابقة كأس الاتحاد بتغلب الأولى على مضيفتها روسيا، وصيفة بطلة العام الماضي 3-1، والثانية على ضيفتها إيطاليا 3-0. وكانت صربيا قد تقدّمت 1-0 في اليوم الأول بعد فوز يلينا يانكوفيتش على أناستازيا بافليوتشنكوفا 6-4 و6-3، وأدركت سفتلانا كوزنتسوفا التعادل لروسيا بتغلبها على آنا إيفانوفيتش 6-2 و2-6 و6-4، ثم تمكنت يانكوفيتش من وضع بلادها في المقدمة مجدداً بفوزها على كوزنستوفا بسهولة 6-1 و6-4، قبل أن تحسم المواجهة لمصلحة الضيوف بفوز إيفانوفيتش على بافليوتشنكوفا 3-6 و6-0 و6-3.
أما في المواجهة الثانية، فقد حسمت بترا كفيتوفا التأهل الى النهائي بفوزها على فرانشيسكا سكيافوني 6-4 و7-6.
وكانت كفيتوفا قد تغلبت على سارة إيراني 6-4 و6-3، ولوسي سافاروفا على سكيافوني 7-6 و6-1.