يفتح الستار اليوم عن بطولة كرة القدم للسيدات بموسمها الخامس على التوالي إنما بتغييرات جديدة أبرزها رفع عدد الأندية الى ثمانية لأول مرة. ودخل فريقان جديدان الى المنافسة هما أكاديمية الفتاة التي أسسته لاعبات حصلن على استغناءاتهن من أتلتيكو بيروت وصيف البطل وهن ناديا عساف وآية شيري وكارين حداد، إضافة الى فريق فينيقيا الآتي من مدينة صور الجنوبية فيما سيخوض نادي بيروت وشوترز جونية موسمهما الثاني إضافة الى الصداقة محتكر جميع الألقاب الرسمية ومنافسه المباشر أتلتيكو والعربي طرابلس والشباب العربي.


واعتبر رئيس لجنة كرة القدم للسيدات في الاتحاد همبارسوم ميساكيان ان ارتفاع عدد الفرق المشاركة هو علامة نجاح لعمل اللجنة، ولكن لا تزال تعترض عملهم عقبات كثيرة لعل أبرزها قلة الماديات، ولذا ستقام البطولة بدون حوافز لكن الاتحاد سيطلب من الاتحاد الدولي مساعدات مادية توزع على الفرق إضافة الى مساعدات عينية وتجهيزات.
وأضاف ميساكيان ان هناك تجاوباً من عدد من الأندية التي قدمت ملاعبها دون مقابل لإقامة المباريات وهي النجمة والصفاء والأنصار وبلدية بيروت (ملعب الحرج - قصقص).
وكشف عضو اللجنة العليا ان هذا الموسم سيكون مهماً للغاية خصوصاً لناحية المنتخب الوطني الأول إذ هناك استحقاقان مهمان بالنسبة إلى «سيدات الارز» إذ وافق الاتحاد على المشاركة في تصفيات كأس امم آسيا 2014 وتصفيات البطولة القارية لمنتخبات دون 16 سنة. كما اوضح ان اللجنة قد تستعين بمدربة أجنبية لهذه الغاية.
وعن الفرق فإن الصداقة «دائم الجهوزية» مستفيداً من الاستقرار في الفريق علماً ان لاعباته قد شكلن النسبة الأكبر في منتخب الصالات الذي عاد بنتيجة ايجابية في بطولة غرب آسيا، فيما دعمت الفرق الاخرى صفوفها من الاكاديميات المنتشرة ومن الجامعات والثانويات التي تلحظ كرة السيدات ضمن اهتماماتها. ويبقى أتلتيكو المنافس الأبرز للصداقة مع المدرب فاتشيه سركيسيان، إضافة الى الشباب العربي. وستكشف المرحلة الأولى عن مستويات الفرق المشاركة، واشار مصدر فني الى ان التباينات في المستوى موجودة، لكن من غير المقبول ان تسجل نتائج قياسية كما حصل في المواسم الماضية لأن تطور اللعبة الحديثة هو نتاج تطور الأندية. ويتنافس الصداقة مع اتلتيكو في كل موسم وتكون المباريات بينهما قوية فيما الأندية الاخرى مستوياتها متواضعة، والسبب يعود لأمور كثيرة منها عدم انتشار اللعبة كما يجب والتحفظ في بعض المناطق التي لا تتقبل فكرة لعب الاناث لكرة القدم «الرجالية». وعلى غرار الرجال فإن الاحتراف دخل الى «الجنس اللطيف»، فبعد ميريام نعيمة التي استفادت من الاغتراب لتوقع عقداً مع نيوكاسل يونايتد الانكليزي، فإن هبة الجعفيل تلقت عرضاً من نادي أبو ظبي الاماراتي الذي ستنتقل اليه بعد أيام قليلة.
ويلعب اليوم ضمن المرحلة الأولى بيروت ضد فينيقيا على ملعب الحرج (الساعة 17:00)، والشباب العربي مع الصداقة على ملعب الصفاء (17:00)، وتستكمل الاحد فيلتقي أكاديمية الفتاة مع اتلتيكو في الحرج (17:00)، والعربي طرابلس مع شوترز جونية في طرابلس الأولمبي (17:00).

تكريم فخر الدين

في بادرة تشجيعية للمجلين من ابناء النادي، كرمت ادارة نادي الصداقة ممثلة برئيسة فريق الصداقة لكرة القدم للسيدات هناء عاشور، حارسة مرمى فريقها ومنتخب لبنان دارين فخر الدين اثر اختيارها أفضل حارسة في بطولة غرب آسيا لكرة القدم للصالات التي أقيمت مؤخراً في البحرين. ودعت عاشور لاعبات فريقها الى الاقتداء بفخر الدين وطالبتهن ببذل المزيد من الجهود في كل المباريات.