سيطر البريطاني لويس هاميلتون، سائق ماكلارين مرسيدس، والالماني نيكو روزبرع، سائق مرسيدس جي بي، على التجارب الحرة الاولى والثانية توالياً لجائزة البحرين الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم للفورمولا 1، على حلبة صخير. بيد ان الخبر الذي استحوذ على الاهتمام امس هو قرار فريق فورس إينديا عدم المشاركة في التجارب الحرة الثانية «لأسباب لوجستية»، بعد ان تعرّض أربعة من ميكانيكيي الفريق للحصار الاربعاء لدى عودتهم من الحلبة الى فندقهم خلال أعمال عنف بين متظاهرين والشرطة سقطت على أثرها قنبلة «مولوتوف» بالقرب من سيارتهم، فقرر أحد أعضاء الفريق الذي لم يكن داخل السيارة مغادرة البلاد مع متعهد آخر يعمل لمصلحة الفريق.

وقال نائب رئيس فورس اينديا، بوب فيرنلي، إن الفريق سيخوض التجارب الرسمية اليوم الساعة 14.00، والسباق غداً الساعة 15.00.
وبالعودة الى التجارب الاولى، فقد قطع هاميلتون أسرع لفة بـ1,33,572 دقيقة بفارق 3 أعشار من الثانية عن سائق «ريد بُل رينو» الالماني سيباستيان فيتيل بطل العالم في العامين الأخيرين. وبرز البريطاني بول دي ريستا سائق فورس اينديا، إذ حل ثالثاً متقدماً على نيكو روزبرغ والبريطاني جنسون باتون سائق ماكلارين مرسيدس.
وفي الجولة الثانية، سجّل روزبرغ أسرع لفة له بعد نصف ساعة على انطلاق التجارب، وعجز أي من السائقين عن اللحاق به.
وتقدّم روزبرغ بفارق 0,446 ثانية على سائق ريد بُل الاوسترالي مارك ويبر و0,709 ث على فيتيل، فيما جاء هاميلتون رابعاً وسائق مرسيدس الثاني الالماني الآخر ميكايل شوماخر خامساً أمام باتون.