واصل منتخب لبنان الأول لكرة القدم تمارينه على ملعب الصفاء، حيث شهد تمرين أمس انضمام مدرب الحراس الهولندي بيتر مايندرتسما ومدرب الحراس الألماني كريستيان شفايشلر، إضافة إلى المدربين جهاد محجوب وأسامة الصقر، وحضر المترجم الجديد للمنتخب فادي فنيش الذي سبق أن عمل مع المدرب ثيو بوكير في العهد. وشارك في تمرين أمس عشرون لاعباً، نظراً إلى عدم ارتباط اللاعبين مع فرقهم بسبب غياب النشاط المحلي في عطلة نهاية الأسبوع. واللاعبون الجدد الذين انضموا إلى التمرين هم: محمد جعفر وحسن محمد من النجمة، ربيع عطايا من الأنصار، عباس عطية من ألمانيا إلى جانب حارس صغير السن (15 عاماً) هو مايكل عجيل، الذي يلعب في إنكلترا. وتحدث المدربان الجديدان مايندرتسما وشفايشلر إلى «الأخبار» مقدمين نفسيهما إلى الجمهور اللبناني. فمايندرتسما يبلغ من العمر 37 عاماً، وهو متأهل وله ولد ويعيش في هولندا، وسبق أن عمل مع فريق العربي القطري دون 17 عاماً والأهلي جدة السعودي، ومع المدرب ثيو بوكير في ليبيا قبل أن يعود إلى هولندا، ومنها إلى لبنان. ويملك مايندرتسما فكرة بسيطة عن الكرة اللبنانية؛ إذ تابع مباراة لبنان والإمارات، إضافة إلى ما نقله له بوكير في اجتماعات سابقة.

أما مدرب الحراس كريستيان شفايشلر، فهو يبلغ من العمر 33 عاماً، حيث لعب لمدة عشرين عاماً، إضافة إلى تدريبه مختلف الأعمار، وخصوصاً في مدرسة الحارس الألماني أندرياس كوبكه في ألمانيا، وعمل لموسمين مع نادي المريخ السوداني. ووضعه بوكير في أجواء الكرة اللبنانية، والهدف من التعاقد معه هو تأهيل مدربي الحراس، إضافة إلى الإشراف على حراس المنتخبات اللبنانية.