رونالدينيو في طريقه إلى مغادرة فلامنغو بعد نحو أكثر من عام على التحاقه به، آتياً من ميلان الإيطالي. هذا ما طالعتنا به تقارير إعلامية في البرازيل أمس. وأفادت هذه التقارير بأن العلاقة بين النجم البرازيلي وناديه تبدو متأزمة، وهو لم يخفِ نيته الرحيل عن النادي الذي يرتبط معه بعقد حتى 2014، لكنه ينتظر الوقت المناسب لاتخاذ خطوته هذه بعد خلافات بشأن راتبه.

في المقابل، لم ينفع تألق «روني» مع فريقه الجديد وزيارته الشباك في أكثر من مناسبة في كسب ثقة مجلس إدارة النادي التي لا تمانع رحيله بعكس رئيسته، باتريسيا أموريم، التي تبدو متمسكة باللاعب حتى نهاية عقده.
وتردد أن آنجي ماخاشكالا الروسي يبدو شديد الاهتمام بضم رونالدينيو، رغم نفي زميله السابق في الـ«سيليساو» روبرتو كارلوس صحة هذه المعلومات.
وفي إسبانيا، لا يزال مركز الظهير الأيمن الشغل الشاغل بالنسبة إلى البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب ريال مدريد، حيث تتوالى التكهنات بشأن هوية الوافد الجديد إلى النادي الملكي، وقد برز أخيراً اسم الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش، مدافع تشلسي الإنكليزي، للمجيء إلى قلعة «سانتياغو برنابيو» حيث يلقى إعجاباً من «مو»؛ نظراً إلى أدائه المميز مع الـ«بلوز» هذا الموسم. وينتظر معرفة رأي اللاعب الذي يرتبط بعقد مع ناديه حتى 2016، إلا أن عدم تأهل تشلسي إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل قد يعجّل في رحيله عن صفوفه.
وفي سويسرا، أعلن بازل، بطل الدوري، أمس، أنه ضم الدولي المصري محمد صلاح مهاجم المقاولون العرب اعتباراً من الموسم المقبل وحتى 2016.
وكان محمد صلاح (19 عاماً)، إحدى المواهب الواعدة في أفريقيا، قد سجل 7 أهداف لفريقه في 15 مباراة حتى توقف الدوري المصري مطلع شباط ثم إلغائه في ما بعد إثر الأحداث الدامية التي أعقبت مباراة المصري والأهلي في بورسعيد.
وكان بازل يراقب اللاعب الشاب منذ عام تقريباً، وقد خضع الأخير لتجربة استغرقت أسبوعاً في آذار، لقي على أثرها إعجاباً من المسؤولين في النادي السويسري بعد تسجيله هدفين في المباراة التي جمعت فريقه الجديد مع منتخب مصر الأولمبي.
وبات صلاح ثالث لاعب شاب ينضم إلى بازل بعد الكاميروني جاك زوا (20 عاماً) والكوري الشمالي باك كوانغ ريونغ (19 عاماً).




هيغواين باقٍ مع ريال مدريد

بعد انتشار العديد من التقارير التي ربطته بالانتقال من ريال مدريد الاسباني، وبالأخص الى مانشستر سيتي الانكليزي، خرج والد النجم الارجنتيني غونزالو هيغواين بتصريح اعلن فيه أن نجله باقٍ في صفوف النادي الملكي، بعكس ما يجري تداوله.
وقال خورخي هيغواين لراديو «تيلام» المحلي: «كلا، لن يرحل. لديه بعد 4 أعوام في عقده مع ريال مدريد وهو مقدَّر هناك. عندما يقولون له ارحل فسيفعل ذلك، لكنني لا أظن حدوث ذلك. هو شاب محبوب بشكل كبير في مدريد». ورغم ان هيغواين لم يحجز مكاناً أساسياً مع ريال حيث يتبادل المشاركة مع الفرنسي كريم بنزيما، نجح في تسجيل 24 هدفاً في كافة المسابقات هذا الموسم.