باشر العهد مشواره القاري بفوز «ضخم» على ضيفه في بي المالديفي 5 - 3 في المباراة التي أجريت على ملعب المدينة الرياضية أمام زهاء 600 متفرج ضمن الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وحصد بطل لبنان أول ثلاث نقاط في مشواره الصعب، حيث تضم المجموعة أيضاً الاتفاق السعودي والكويت الكويتي، وصيف البطل 2011. لكن المباراة لم تكن مرضية للجهاز الفني للفريق الذي يقوده المدرب المغربي محمد الساهل الذي رأى أن المباراة ممتازة بالنسبة إلى المشاهد والمتفرج لكثرة أهدافها وجنونها، لكن الأمر محزن بالنسبة إليه؛ لأن النتيجة تعني أن هناك أخطاءً كثيرة، ولا سيما من قبل فريقه المطالب بالوصول بعيداً في المسابقة. ورأى الساهل أن أسباب التراجع، وخصوصاً في الشوط الثاني حيث كاد الفريق المالديفي «المتواضع نسبياً» يقلب الأمور رأساً على عقب لولا تدارك الأمر في الوقت المناسب.

وقال الساهل: «لقد واجهنا فريقاً مجهولاً، وشيئاً فشيئاً كان هناك فريقان: الأول يحتوي على سبعة لاعبين مالديفيين وحارساً، والثاني ثلاثة لاعبين محترفين لديهم إجادة كبيرة لتطبيق المرتدات السريعة واستغلوا المساحات التي أوجدها انجراف لاعبينا إلى الهجوم». وعن أسباب هذا التراجع، أضاف الساهل أن فريقه لم يستعدّ كما هو مطلوب بسبب انشغال غالبية اللاعبين مع المنتخب وإصابة محمود العلي، وأن المباريات المقبلة ستكون الأمور فيها مغايرة. وافتتح حسن شعيتو التسجيل بعد مجهود فردي مميز (29)، وعزز العاجي خليل مصطفى النتيجة إثر عرضية من حسين دقيق (33)، وأهدر أحمد زريق ركلة جزاء (35)، وفي الشوط الثاني أضاف حسين دقيق الهدف الثالث برأسية إثر عرضية من عباس عطوي (54)، وقلص حسين سينجيز النتيجة من ركلة حرة (56) ثم سجل سينجيز الهدف الثاني لفي بي من مجهود فردي خارق (65)، وأبعد دقيق الكرة عن خط المرمى إثر ركلة حرة من سينجيز (75)، وعزز عطوي تقدم العهد بتسديدة قوية (77)، ووسع زريق النتيجة بتسديدة في سقف المرمى (80)، وسجل مدافع العهد الأرميني خطأ هدف في بي الثالث إثر كرة ارتدت من العارضة وارتطمت به (89). وفي المجموعة ذاتها سحق الاتفاق مضيفه الكويت 5-1 وأدت النتيجة إلى إقالة مدرب الكويت الكرواتي دراغان تالاييتش.
وفي المجموعة الخامسة فاز الشرطة السوري على ضيفه الزوراء العراقي 3-2، وكان الصفاء اللبناني قد غلب التلال اليمني 2-1.
وفي المجموعة الرابعة تغلب نيفتشي الأوزبكي على الوحدات الأردني 2-1، والعروبة العماني على سالغاوكار الهندي 1-0.
وفي السابعة، تغلب تعادل يانغون من ميانمار وتشونبوري التايلاندي 1-1، وفاز هوم يونايتد السنغافوري على سيتيزن من هونغ كونغ 3-1.
وفي الثامنة، تعادل أريما الإندونيسي واياياوادي من ميانمار1-1، وكيلانتان الماليزي ونافيبانك الفييتنامي 0-0.

دوري الأبطال

حقق لجويا القطري النتيجة الأبرز في الجولة الأولى لدوري أبطال آسيا وفي أول مشاركة له بالبطولة القارية بتغلبه على ضيفه الأهلي السعودي 1-0 في الدوحة ضمن المجموعة الثالثة. وفاز سيباهان أصفهان الإيراني على النصر الإماراتي 1-0.
وفي المجموعة الرابعة، تعادل الهلال السعودي وضيفه الاستقلال الايراني 1-1 في الرياض، وتعادل الشباب الاماراتي والغرافة القطري 0-0.
وفي الاولى تغلب الجزيرة الاماراتي على مضيفه ناساف الاوزبكي 4-2.
وفي السابعة، تعادل ناغويا الياباني وضيفه سيونغنام الكوري الجنوبي 2-2، وتيانجين الصيني مع ضيفه سنترال كوست الاوسترالي0-0.
وفي الثامنة، مني شونبوك الكوري بخسارة مذلة امام ضيفه غوانغجو الصيني 1-5، وفاز بوريرام التايلاندي على كاشيوا الياباني 3-2.