بلاتيني يدعم إقامة مونديال 2022 في الصيف


صرح رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، الفرنسي ميشال بلاتيني، لصحيفة «ذي دايلي تلغراف» البريطانية بأنه يدعم اقامة مباريات مونديال 2022 المقرر في قطر خلال فصل الشتاء وليس في الصيف كما جرت العادة. واشار بلاتيني، المرشح الابرز لخلافة السويسري جوزيف بلاتر في رئاسة الاتحاد الدولي «فيفا»، الى ان اعادة جدولة مباريات بطولات القارة الاوروبية لن تكون مشكلة كبيرة.
ويأتي تصريح بلاتيني بعد ايام معدودة على الموقف الذي صدر عن بلاتر في حديث لصحيفة «كيكر» الالمانية حيث اكد أن مونديال قطر 2022 سيقام في فصل الصيف.

هولندا x ألمانيا وديّاً مجدداً

سيلتقي المنتخب الالماني مع غريمه الهولندي للمرة الثالثة في اقل من عام عندما يحل ضيفاً عليه في 14 تشرين الثاني المقبل في مباراة ودية تقام في امستردام.
وكان الـ«مانشافت» حقق في 15 تشرين الثاني الماضي انتصاراً كبيراً على «البرتقالي» بثلاثية نظيفة سجلها توماس مولر وميروسلاف كلوزه ومسعود اوزيل، كما ان المنتخبين وقعا في المجموعة ذاتها ضمن نهائيات كأس اوروبا التي تقام الصيف المقبل في بولونيا واوكرانيا، وستكون مواجهتهما ضمن الجولة الثانية من الدور الاول في 13 حزيران 2012.

الناطق باسم مورينيو: ألفيش حمار!

وصف غيلاديو باراميس الناطق الرسمي باسم مدرب ريال مدريد الاسباني، البرتغالي جوزيه مورينيو، مدافع الغريم برشلونة، البرازيلي داني ألفيش، بالحمار حيث سخر من اذنيه الكبيرتين، قائلاً: «تغيّر ألفيش كثيراً منذ أن وصل إلى إسبانيا فقد أجروا له عملية جراحية لتقصير الأذنين وألبسوه نظارة شخص مثقف لكن الحمار ذا الأذنين الصغيرتين والنظارة لن يصبح طبيباً وإنما سيبقى حماراً». ولفت باراميس الى ان ما كتبه على «تويتر» هو رأيه الشخصي ولا دخل لمورينيو به.
من جانبه رد الفيش على باراميس في صفحته على موقع «تويتر»، كاتباً: «الله خلقني على هذه الهيئة، اسمحوا لي ان اغتنم الحياة على هذه الصورة».

... وشافي: ريال مدريد لا يتقبّل الخسارة

انتقد أمس لاعب وسط برشلونة، شافي هيرنانديز، لاعبي ريال مدريد بعد مباراة اياب كأس الملك التي تعادل فيها الغريمان 2-2 في مقابلة مع القناة الخاصة بناديه قائلاً: ««إنهم سيئون، لا يجيدون تقبّل الخسارة. نعم، كانوا متوترين وغاضبين جداً».
وانتقد شافي حكم المباراة بعدم طرده للاعب ريال مدريد الفرنسي لاسانا ديارا بعد تدخله الوحشي حسب قوله، على الارجنتيني ليونيل ميسي.