فرض انتقال قائد فريق النجمة عباس عطوي للاحتراف في نادي دبي الإماراتي، على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، على ما عداه من أحداث في المرحلة العاشرة من بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم.

وكان عطوي قد قاد فريقه النبيذي للفوز على شباب الساحل 2-0 في افتتاح المرحلة، الخميس الماضي، حيث سجل الهدف الثاني بعدما افتتح بلال نجارين التسجيل. وكان عطوي قد غادر الى دبي السبت الماضي وشارك الأحد في تدريبات الفريق. وتنتظر عطوي مهمة صعبة، إذ سيكون عليه مساعدة الفريق على تحسين ترتيبه في الدوري الإماراتي، حيث يحلّ في المركز الحادي عشر قبل الأخير بخمس نقاط فقط في تسع مباريات. وسيحل عطوي في دبي كلاعب آسيوي وبديلاً للأوزبكي أوليغ بك باكييف، وسيلعب إلى جوار الغينيين سيمون فيندونو وأبو بكر كمارا، إضافة الى البرازيلي دينلسون.
ويعدّ عطوي ثالث لاعب لبناني يحترف هذا الموسم في الدوري الإماراتي بعد المدافع يوسف محمد، الذي انتقل من كولن الألماني الى الأهلي مقابل 6 ملايين يورو، والمهاجم حسن معتوق من العهد الى عجمان على سبيل الإعارة، مقابل 100 ألف دولار. وسيوقّع عباس مع الفريق الإماراتي مقابل راتب شهري يبلغ 40 ألف دولار شهرياً، إضافة الى تقاضي نادي النجمة بدلاً مقداره 60 ألفاً، وسيعود عطوي بعد انتهاء فترة إعارته الى النجمة.
ورأى مدرب الفريق النبيذي موسى حجيج أن عطوي هو لاعب مهم في التشكيلة بحكم خبرته وحنكته وهو قائد للفريق، وغيابه سيولد أثراً كبيراً. إلا أن النجمة هذا الموسم يلعب كمجموعة متكاملة، وهناك لاعبون شباب قادرون على سد هذه الثغرة لأن أسلوب الفريق هو اللعب بطريقة شاملة ولا تعتمد على فرد واحد. وسيكون الفريق النبيذي أمام اختبار صعب في الأسبوع المقبل، إذ إن عطوي كان خلف انتصارات الفريق، وبالتالي تصدره للدوري بأهدافه التسعة وتمريراته المتقنة. وتمنى حجيج لعطوي التوفيق في مسيرته الاحترافية وأن يكون خير سفير للكرة اللبنانية.
وحملت مباريات المرحلة تغييراً أساسياً في الترتيب، إذ صعد العهد للمركز الثالث بفوزه على الإخاء 3-0 أمس على ملعب صيدا البلدي. وفشل الإخاء مجدداً في اختباراته الصعبة ليهبط الى المركز الرابع. وصمد ربيع الكاخي 35 دقيقة أمام ضغط العهد، إذ افتتح عباس عطوي «أونيكا» التسجيل من ركلة حرة. وقبل انقضاء الشوط الأول، أضاف محمد العلي الثاني. وفي الشوط الثاني، استمر ضغط العهد، لكن التعزيز انتظر للوقت بدل من ضائع عبر علي الأتات. وبدا واضحاً التحسن في صفوف العهد، حيث أجرى المدرب المغربي محمد الساهل تبديلات طفيفة على التشكيلة، إذ دفع باللاعب الشاب هادي سحمراني للمرة الأولى، إضافة الى تحسن عطاء أونيكا في الملعب.
وحافظ الصفاء على مركز الوصافة بعدما حقق فوزه الخامس توالياً على حساب المبرة 2-0 على ملعب الصفاء. وشهد الشوط الأول سيطرة صفاوية، حيث افتتح النيجيري سامويل التسجيل بطريقة أكروباتية رائعة (27) واعترض لاعبو المبرة على صحته، لكن تبين أن الشباك ممزقة، ثم ضاعف سامويل النتيجة (42). وتلكأ لاعبو الصفاء في الشوط الثاني واستهتروا كثيراً بخصمهم، فيما كان لاعبو المبرة أفضل، لكنهم لم يصلوا الى الشباك. وكشف أمين سر المبرة حسين فضل الله أن الفريق تعاقد مع المدرب السوري عساف خليفة، الذي سيبدأ مهماته غداً الأربعاء، وستكون فترة الاستراحة بين الذهاب والإياب مناسبة له لإحداث ورشة فنية ودراسة حاجيات الفريق ليظهر بمستوى مغاير إياباً.
وتخلى السلام صور عن المركز الأخير لطرابلس بعدما أسقطه 3-2 في طرابلس. وافتتح طرابلس التسجيل عبر محمد غنام (11)، وأدرك ماكولو التعادل للسلام (45). وتقدم طرابلس مجدداً في الشوط الثاني بتسديدة بعيدة من محمد نحاس «لوب» (62)، لكن هيثم زين بدّل النتيجة في الوقت المحتسب بدلاً من ضائع بتسجيله هدفين (91 و93).
وتعادل التضامن صور وضيفه الأهلي صيدا 0-0 على ملعب صور.
وشهدت المرحلة مباراة تاريخية من ناحية الملل والرتابة، انتهت بفوز الأنصار على الراسينغ 1-0 على ملعب بيروت البلدي سجله محمود كجك (38).




زين: 111 هدفاً في 17 سنة

بات رصيد مهاجم السلام صور، هيثم زين، 111 هدفاً في تاريخ الدوري اللبناني (بما فيها 25 هدفاً في دوري 2000 ــ 2001 الملغى) في حوالى 17 سنة، انتقل خلالها بين التضامن صور والنجمة والشباب الغازية والإصلاح البرج الشمالي والسلام.




الترتيب العام لدوري الدرجة الأولى ــ المرحلة العاشرة