تختتم في نهاية الاسبوع الحالي بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 على حلبة انترلاغوش في ساو باولو، التي ستستضيف جائزة البرازيل الكبرى.

ورغم حسمه اللقب العالمي للمرة الرابعة على التوالي، فان الانظار ستتركز مجدداً على البطل الالماني سيباستيان فيتيل، الذي كان قد حقق فوزه الثاني عشر هذا الموسم، والثامن على التوالي في المرحلة الماضية في الولايات المتحدة، محققاً رقماً قياسياً جديداً محا به الرقم السابق لمواطنه «الاسطورة» ميكايل شوماخر الذي سجّل 7 انتصارات متتالية عام 2004.

والرقم القياسي الجديد الذي ينتظر الكل ان يحطمه سائق «ريد بُل رينو» يحمله الايطالي البرتو اسكاري، وهو السائق الوحيد الذي احرز المركز الاول في 9 سباقات متتالية، انما على مدى موسمين (1952 و1953). وفي حال نجاح فيتيل في هذا الامر فانه سيعادل ايضاً رقم شوماخر الفائز في 13 سباقاً في موسم 2004.
وفي الوقت عينه، سيكون سباق البرازيل محطة وداعية لزميل فيتيل في «ريد بُل» السائق الأوسترالي مارك ويبر، الذي سيترك سباقات الفئة الاولى بعد 12 عاماً قضاها فيها.
وسينتقل ويبر للمنافسة في سباقات التحمّل مع فريق بورشه، وهو قال: «وصلت تقريباً الى المنحدر الزلق الآن. يجب عليك أن تحرص على عدم اختبار هذا المنحدر بطريقة كبيرة، ولا سيما من ناحية التأديّة لكونها لن تكون كالسابق». وأضاف: «ما زلت أعتقد بأنني أقود على نحو جيد، لكنني لا أريد المشاركة في البطولة عندما تصبح قيادتي سيئة»، معرباً عن سعادته بترك الفورمولا 1 وهو في قمة مستواه.
وتقام التجارب الحرة الاولى اليوم الساعة 14.00 بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 18.00، بينما تقام التجارب الرسمية غداً، والسباق الاحد الساعة 18.00 ايضاً.