أكد مدرب الأهلي محمد يوسف، أنه يحترم أورلاندو بايرتس، منافسه في نهائي دوري أبطال افريقيا لكرة القدم، لكن ذلك لن يمنعه من محاولة الخروج بنتيجة إيجابية في مباراة الذهاب بجنوب افريقيا غداً السبت لقطع خطوة مهمة نحو الاحتفاظ باللقب القاري.

وستقام مباراة الاياب في القاهرة في العاشر من تشرين الثاني حين سيكون بوسع الأهلي نيل اللقب للمرة الثامنة في تاريخه والثانية على التوالي.
ونقل موقع الأهلي على الإنترنت عن يوسف قوله لتلفزيون جنوب أفريقيا: «أحترم أورلاندو لما يمتلكه من لاعبين مميزين أصحاب إمكانات فنية عالية مكنتهم من التأهل للنهائي».

وأضاف: «جئنا لتقديم مباراة تليق باسم الأهلي نادي القرن في أفريقيا وحامل لقب البطولة. الأهلي جاهز ويسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية لتسهيل المهمة قبل مباراة العودة بالقاهرة وتحقيق اللقب والتأهل لكأس العالم للأندية بالمغرب».
وقال إيهاب علي طبيب الأهلي إن الحارس شريف اكرامي اشتكى الاربعاء من آلام في ساقه مرة أخرى بعدما شارك بشكل طبيعي في المران يوم الثلاثاء.
وأضاف: «الآلام بسيطة، ومن المتوقع أن تتلاشى خلال اليومين المقبلين قبل مواجهة أورلاندو»، مضيفاً أن حارس منتخب مصر سيشارك على الأرجح في المباراة.
وسيتأهل الفائز باللقب لتمثيل أفريقيا في كأس العالم للأندية في كانون الأول، حيث أوقعته القرعة في مواجهة بطل آسيا الذي يبدو أن غوانغزو، الذي يقوده المدرب الإيطالي مارتشيللو ليبي، أقرب ليكون هو بطل دوري أبطال آسيا. ويبدو سيول الكوري الجنوبي في موقف صعب قبل خوض إياب نهائي دوري أبطال آسيا أمام غوانزو ايفرغراند لكن مهاجم الفريق الكوري ديان داميانوفيتش يثق بأن اللياقة البدنية يمكن أن تصنع الفارق لناديه أمام المنافس الصيني الشهر المقبل.
وقال داميانوفيتش صاحب الهدف الذي جعل النتيجة 2-2 قرب النهاية أمام غوانغزو في سيول في مباراة الذهاب يوم السبت الماضي إنه سيكون بوسع ناديه إحراز اللقب القاري إذا تجنب الأخطاء الساذجة.
وأضاف مهاجم الجبل الأسود: «قاتلنا بقوة، وهذا هو الأسلوب الكوري في كرة القدم. الدوري الكوري قوي، وهذا هو الشعور السائد في كل مباراة».
وتابع: «رأينا أن الفريق الصيني غير قادر على اللعب في آخر 10 أو 15 دقيقة وكان المنافس محظوظاً لأننا أهدرنا عدداً من الفرص. ثقوا في كلامي أن نفس الأمر سيتكرر في لقاء الإياب. الاسلوب الكوري في اللعب يساعدنا على امتلاك لياقة عالية».
وقال جاو لاعب غوانغزو إن فريقه سيطور مستواه في مباراة الإياب.
وأضاف: «لعبنا ببعض التوتر في أول 20 دقيقة، لكنها كانت المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا واحتجنا إلى بعض الوقت للدخول في أجواء اللقاء. لكن بعد 20 دقيقة أعتقد أنه كان بوسعنا اللعب بنحو طبيعي».
وأضاف: «إذا سجلنا هدفين خارج أرضنا، أعتقد أن بوسعنا تقديم ما هو أفضل على أرضنا».