سيعير فالنسيا الاسباني مدافعه الدولي الفرنسي عادل رامي لميلان الايطالي لمدة 6 اشهر اعتباراً من كانون الثاني المقبل، بحسب ما أوردت صحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت» الإيطالية.

ودخل رامي، المغربي الاصل، في مشاكل مع فريقه مطلع الموسم الحالي بسبب انتقادات وجّهها الى زملائه ومدرب الفريق، الصربي ميروسلاف ديوكيتش. واكدت الصحيفة ان الناديين توصلا الى اتفاق شفوي يقضي بإعارة رامي لمدة 6 اشهر مع امكانية شرائه.
ويحتل ميلان حالياً المركز الثاني عشر في الدوري الايطالي برصيد 8 نقاط من 7 مباريات، وهو يعاني من مشاكل كبيرة في خط الدفاع (دخل مرماه 13 هدفاً)، وذلك على اثر اصابة مدافعيه ماتيا دي سيغليو واينياسيو اباتي.
وانضم رامي الى صفوف فالنسيا عام 2011 قادماً من ليل حيث دافع عن الوان الاخير لمدة 5 مواسم، وقد بات مستقبله غامضاً مع فالنسيا بعدما انتقد علناً في حديث لاحدى الاذاعات المحلية المدرب ديوكيتش ووصف بعض زملائه في الفريق بالـ«وصوليين».
وقدّم رامي لاحقاً اعتذاراته بعدما أوقفه النادي لمدة اسبوع.
من جهة أخرى، يراقب مواطن ميلان يوفنتوس الفنلندي أولا تويفونن، لاعب وسط بي أس في أيندهوفن الهولندي، عن كثب، من اجل التقدّم بعرض للحصول على خدماته، بحسب تقارير صحافية في ايطاليا.
وينتهي عقد اللاعب مع ناديه في نهاية الموسم الحالي بعد ان التحق به عام 2009. كما أبدت العديد من اندية الدوري الانكليزي الممتاز رغبتها في ضم تويفونن يتقدّمها نوريتش سيتي.
وفي اسبانيا، يبحث برشلونة عن مهاجم رقم «9» للتعاقد معه في سوق الانتقالات الشتوي، بحسب ما كشفت صحيفة «إل موندو ديبورتيفو» المحلية.
الا ان النادي الكاتالوني يريد تكرار تجربة التعاقد مع لاعب كمهاجمه السابق السويدي هنريك لارسون يتميّز بخبرة كبيرة وبإمكانه تقديم المساعدة للفريق.
وذكرت الصحيفة أن النجمين المخضرمين الألماني ميروسلاف كلوزه، مهاجم لاتسيو الإيطالي، والفرنسي دافيد تريزيغيه، مهاجم نيولز أولد بويز الأرجنتيني، يتصدران لائحة المرشحين لارتداء قميص «البلاوغرانا» في الشتاء.
ومن بين الأسماء الأخرى المرشحة، هناك اليوناني جيورجوس ساماراس والباراغويانيين روكي سانتا كروز ونيلسون هايدو فالديز وأوسكار كاردوزو.