اعترف الاسكوتلندي ديفيد مويز مدرب مانشستر يونايتد بطل الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم ان الفشل سيكون في انتظار فريقه في حال عدم تدعيم صفوفه، قائلاً ان الخسارة التي مني بها أمام الغريم مانشستر سيتي يرجّح ألا تكون الوحيدة للفريق.

وقال مويز في حديثٍ صحافي أمس: «ستكون هناك مباريات مثل مباراة الأحد الماضي وربما تتكرر أكثر من مرة لأننا في فترة انتقالية». وأضاف: «عملنا يتضمن التعاقد مع المزيد من اللاعبين لكن ليس لزيادة عدد افراد التشكيلة بل من اجل تقوية الفريق. كنا بحاجة الى لاعب او اثنين جديدين». وختم: فعلاً ربما أتعرض للمزيد من الخسائر وربما تكون أكبر من السابقة».
وأخفق يونايتد في ضم أكثر من لاعب مهم خلال فترة الانتقالات الصيفية، منهم الويلزي غاريث بايل من توتنهام هوتسبر، والاسبانيون سيسك فابريغاس وتياغو ألكانتارا من برشلونة واندير هيريرا من أتلتيك بلباو، والبرتغالي فابيو كوينتراو من ريال مدريد.
وعلى صعيد المدربين ايضاً، تبيّن ان سبب اقالة مدرب غلطة سراي فاتح تيريم هو رفضه تمديد العقد الذي يربطه بالنادي لمدة عامين إضافيين. وذكر غلطة سراي في موقعه على شبكة» الإنترنت» ان «تطورات أساءت إلى قيم النادي كانت السبب وراء هذا القرار» من دون الادلاء بالمزيد من التفاصيل.
ويتولى تيريم (60 عاماً) قيادة المنتخب التركي بشكلٍ مؤقت في ما تبقى من مباريات في تصفيات كأس العالم 2014.
كذلك، انضم لاعب الوسط الدولي الايطالي السابق جينارو غاتوسو الى لائحة ضحايا رئيس نادي باليرمو ماوريتسيو زامباراني، اذ لم يصمد لاعب ميلان السابق مع فريق جزيرة صقلية لأكثر من ست مباريات حيث تمّت اقالته بعد ان تلقى هزيمته الثالثة هذا الموسم في دوري الدرجة الثانية امام باري (1-2) اول من أمس.