وجه مدرب بوروسيا دورتموند الألماني، يورغن كلوب، انتقاداً لقيمة الصفقة التي دفعها ريال مدريد مقابل ضم الويلزي غاريث بايل من توتنهام الإنكليزي، والتي تقدر بنحو 100 مليون يورو، ووصفها قائلاً: «الصفقة ضرب من الجنون».

وجاءت تصريحات كلوب في مقابلة نشرتها صحيفة «بيلد» الألمانية الواسعة الانتشار. وعقّب المدرب الألماني قائلاً: «المهم تأقلم اللاعب مع الفريق والامكانات المادية للنادي». وأضاف كلوب أن الأرقام التي تم تناولها خلال فترة الانتقالات الصيفية كانت جنونية، لكنه يرى على الأقل أن تلك الأموال تبقى داخل ملاعب الكرة.

كما وصف كلوب لاعب ريال مدريد السابق مواطنه مسعود أوزيل، الذي انتقل إلى أرسنال الانكليزي مقابل نحو 50 مليون يورو، بأنه «نجم». ولم يبد قلقاً من مواجهة مواطنه عندما يلتقي الفريقان في نفس المجموعة بمنافسات بطولة دوري أبطال أوروبا.
من جهته، أعرب لاعب تشلسي، الإسباني خوان ماتا الذي لم يشارك مع فريقه إلا في أربع مباريات هذا الموسم، عن سعادته بالوجود في النادي اللندني وأن مستقبله مع هذا النادي. واختير ماتا كأفضل لاعبي تشلسي في الموسمين الماضيين لكن استبعاده من الفريق في مباراتين ضد مانشستر يونايتد وهال سيتي في الدوري الانكليزي ومن مباراة كأس السوبر الاسبانية ضد بايرن ميونيخ الالماني الشهر الماضي أثارت مزاعم بأنه على خلاف مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وهو يواجه منافسة في مركزه من الوافدين الجديدين الالماني اندري شورله والبرازيلي ويليان اضافة الى البلجيكي كيفن دي بروين العائد من الاعارة.
وجاء تصريح ماتا ليدحض شائعات رحيله: «أعتقد أنه من الطبيعي خلال أي فترة انتقالات أن تكثر الشائعات لكني سعيد هنا. قضيت موسمين جيدين، ربما هما الأفضل في مسيرتي وأريد هذا الموسم القيام بنفس الشيء»، وأضاف «أتطلع للفوز بعدد كبير من الألقاب مثلما فعلنا في الموسمين الماضيين وأتمنى أن يكون موسماً جيداً بالنسبة لنا أيضاً» في إشارة إلى الفوز بدوري أبطال اوروبا وبكأس الاتحاد الانكليزي في 2012 وبكأس الأندية الاوروبية في 2013.
ولطالما نفى مورينيو أي رغبة في بيع ماتا الذي شفي حالياً من إصابة الفخذ التي سببت له مشاكل خلال فترة الإعداد للموسم.
وقال ماتا (25 عاماً): «هدفي الوحيد هو اللعب هنا والتطور كلاعب وتقديم موسم جيد كما حدث في آخر موسمين».