يتوجه اليوم الإثنين الى العاصمة الايرانية طهران منتخب سوريا الاول لكرة القدم لاجراء معسكر تدريبي استعدادا لملاقاة نظيره الاردني في 15 الجاري ضمن منافسات المجموعة الاولى من تصفيات كاس آسيا التي ستقام نهائياتها في استراليا عام 2015.

وسيخوض المنتخب السوري في معسكره مباراة استعدادية مع احد الفرق الايرانية قبل مباراته مع الاردن التي ستقام في العاصمة طهران وهي المدينة التي اختارها الاتحاد السوري بديلا لارضه نتيجة للحظر المفروض من قبل الاتحادين الدولي والاسيوي بمنع الفرق والمنتخبات السورية من اللعب على ارضها نتيجة للاحداث التي تشهدها سوريا منذ اكثر من عامين.
وكان المدير الفني أنس مخلوف قد اختار 25 لاعبا لخوض المباراة من بينهم 10 محترفين 6 منهم يلعبون في الاندية العراقية وهم زاهر ميداني (الزوراء) وحمدي المصري (النفط) ونديم صباغ (اربيل) ورجا رافع (دهوك) وحميد ميدو ومؤيد عجان (نفط الجنوب)، وعبد الفتاح الاغا (وادي دجلة المصري) ومحمود مواس (الرفاع البحريني) وفهد يوسف (ذات راس الاردني) وسنحريب ملكي (قاسم باشا سبور التركي).
وضم باقي القائمة من المحليين عدي جفال وياسر شوشرة وعبد الناصر حسن ومحمود اليوسف واحمد الصالح وابراهيم عالمة واحمد كلاسي ومصعب بلحوس ومحمود خدوج وقصي حبيب واحمد الدوني وعمر خريبين وعمرو جنيات وعمرو ميداني ومصعب سواده.
وكانت استعدادات منتخب سوريا قبل سفره الى طهران اقتصرت على معسكر داخلي لعب فيه مرتين مع فريق الجيش تعادل في الاولى دون اهداف وفاز في الثانية 4-1.
من جهته، أعلن المدير الفني لمنتخب الأردن لكرة القدم المصري حسام حسن ضم حارس مرمى فريق ذات راس معتز ياسين الى تشكيلة المنتخب استعداداً لمواجهة منتخب سوريا يوم 15 آب الجاري في الجولة الثانية من تصفيات كأس آسيا 2015. وانطلقت السبت تدريبات منتخب الأردن على استاد الملك عبد الله الثاني بعمان بمشاركة 31 لاعباً. وينتظر ان تبقى التشكيلة المختارة ضمن حسابات المدير الفني خلال المرحلة التحضيرية الحالية والتي تمتد حتى 12 اب الجاري موعد التوجه الى طهران لملاقاة سوريا، وبحيث يتخلل هذه الفترة مباراتين وديتين الاولى أمام المنتخب الفلسطيني غداً الثلاثاء على استاد عمان الدولي، والثانية امام المنتخب الليبي في التاسع من الشهر الجاري على استاد الملك عبدالله الثاني بعمان. وكشف حسن للموقع الرسمي للاتحاد الاردني ان اختياراته حتى الان جاءت بعد متابعته المكثفة على مدار الاسابيع الثلاثة الماضية للاعبين خلال مباريات فرقهم ببطولة كأس الأردن.
وأكّد حسن أنه لمس من خلال تطبيق سياسة الاحلال والتبديل بتشكيلة المنتخب، لمس اصرارا كبيرا لدى كافة اللاعبين سواء المختارين ضمن التشكيلة مسبقا، او اللاعبين الاخرين الذين انضموا مؤخرا، مشيرا ان الحافز بدا واضحا لتمثيل المنتخب وهو الامر الذي يدعم التوجهات الرامية نحو تحقيق نتائج ايجابية في المرحلة المقبلة عبر مباراة سوريا اولا وبعد ذلك مباراتي اوزبكستان يومي 6 و10 ايلول المقبل في الملحق المؤهل لنهائيات كأس العالم 2014.