تستغل أندية كرة القدم المرحلة الحالية قبل انطلاق كأسي التحدي والنخبة في 24 و 25 الجاري كي تختبر مجموعة من اللاعبين الأجانب للوقوف على مستواهم وتحديد من «سيتأهّل» الى مرحلة التجربة في الكأسين التنشيطيتين حيث سمح الاتحاد اللبناني لكرة القدم بإشراك لاعبين أجانب في النخبة والتحدي حتى لو لم يكن قد وقّعوا على كشوف النادي في الاتحاد.
في الساحل يبدأ المدرب الوطني إميل رستم اليوم مهماته التدريبية بقيادة التمرين الأول للفريق على ملعب الحارة، حيث يفتح الساحل صفحة جديدة بالتعاقد مع مدرب قادر على اكمال المسيرة الناجحة للمدرب حمود في السنتين الماضيتين التي أدت الى الوصول الى نهائي كأس لبنان وحلوله فيه وصيفاً. ومن المعروف أن رستم يملك خبرة طويلة في التدريب وهو قادر على فرض النظام والجدية في التمارين ولا يمكن التدخّل في قراراته أو فرض إملاءات عليه. وستكون أمام رستم مهمات عدة أبرزها إيجاد بديل للمهاجم المالي أوليسيه ديالو الذي انتقل للعب في الدوري المجري مقابل 500 ألف دولار، وهو كان من أبرز هدافي الموسم الماضي واستحق لقب الهداف لولا السيناريو «السخيف» في لقاء الغازية والسلام صور الذي توّج على أثره المهاجم عماد غدار هدافاً للبطولة. علماً أنّ الأخير كان من نجوم الموسم الماضي، ولم يكن يحتاج مثل هذا السيناريو من الاستهتار والتخاذل كي يتقدم على ديالو في صدارة الهدافين، وهو ما حرمه جائزة الهداف في مهرجان المنار السنوي بعد أن حجبت الجائزة نتيجة لما حصل.
في النجمة ما زالت عملية التجربة مستمرة، حيث يوجد المدافع الأرميني رافاييل سافاريان والكاميروني جيريمي ساغونغ، إضافة الى المهاجم الكاميروني أليكس الذي لعب مع النجمة في اللقاء الودي مع المنتخب الأولمبي وسجّل أحد الأهداف الثلاثة (فاز النجمة 3 - 0).
ويشارك اليوم لاعب ينتظره النجماويون، هو السنغالي سي الشيخ بعد وصوله السبت إلى بيروت، وهو يلعب في خط الوسط، وسبق أن لعب مع العين الإماراتي والوحدة السوري. ويُعَدّ سي الشيخ من اللاعبين المميزين في هذا المركز بانتظار أن يتأقلم مع لاعبي النجمة ويحوز رضى الجهاز الفني. ويصل قريباً المدافع العاجي حميد كونيه للخضوع للتجربة أيضاً.
في العهد، عاد المدرب التركي باختيار كان فانلي من ألمانيا حيث شارك في دورة تدريبية على مدى خمسة أيام، وهو أشرف على مباراة الفريق أول من أمس السبت، حيث لعب العهد مع ضيفه الصفاء ودياً وتعادل الفريقان 4 - 4 وسجل أهداف العهد حسن شعيتو وحسين دقيق وعباس عطوي «أونيكا» وحسين عواضة. أما أهداف الصفاء، فسجلها حمزة سلامي (2) وخضر سلامي وعباس كنعان (خطأً في مرماه). ولم يشارك في المباراة اللاعب الهولندي إيباد محمدو الذي سبق أن تدرّب مع النجمة بسبب إصابة طفيفة، فيما يشارك مواطنه لاعب خط الوسط بيكيه في التمارين. وينتظر العهد وصول لاعبين أجانب آخرين لتجربتهم يكونون على مستوى تطلعات الفريق، وخصوصاً في ظل طريقة العمل المحترفة القائمة في النادي على الصعيد الفني وتتطلب مواكبة ادارية بالحجم عينه.
في الأنصار، يتابع المدرب العراقي هاتف شمران إشرافه على التمارين بمساعدة المدرب مالك حسون، حيث جرت في الأيام الماضية تجربة ثلاثة لاعبين برازيليين، ولم ينل المدافع والمهاجم إعجاب الجهاز الفني، حيث صُرِف النظر عن التعاقد معهما، فيما أبقى الجهاز الفني اللاعب الثالث جوزيه وهو يلعب في وسط الملعب لتجربته في اللقاءين مع فريقي الجيش اللبناني غداً عند الساعة 17.00 بمناسبة عيد الجيش، ومع السلام زغرتا الأربعاء على ملعب الأنصار في التوقيت عينه.
من جهته، يواصل المسؤولون في الاتحاد استعدادهم بدروهم للموسم الجديد عبر سلسلة من الاجتماعات، أبرزها اللقاء الذي جمع رئيس الاتحاد هاشم حيدر مع رئيس مجلس أمناء الصفاء، بهيج أبو حمزة، والأمين العام للاتحاد جهاد الشحف وعضو الاتحاد موسى مكي، حيث جرى الحديث عن المرحلة المقبلة وطريقة العمل وكانت الأجواء أكثر من إيجابية. فالمسؤولون يرون أن كرة القدم دخلت مرحلة جديدة بعد 31 تموز تتطلب طريقة عمل مختلفة عن السابق وتواكب النقلة النوعية في العمل الإداري الاتحادي الذي ستفرضه قوانين الفيفا التي اعتمدت في لبنان. حيث يعوّل كثيراً على دور اللجان التي من المفترض أن تضم كوادر قادرة على العمل على الأرض.




عودة الشباب العربي

عادت بعثة نادي الشباب العربي من دورة الدانمارك الدولية لكرة القدم بعد أن حققت ستة انتصارات وتلقت خسارة واحدة حيث خرج فريق الأشبال من الدور ربع نهائي. وكان الشباب العربي قد تصدر مجموعته بعد فوزه على دانك روداس السويدي 2 - 0، وأل باك النروجي 2 - 1، وتوم ناسك 7 - 0. وفي دور الـ 16 فاز الشباب العربي على نيو باتل الاسكتلندي 2 - 0 قبل أن يخسر أمام يارينغ الدانماركي 0 - 2 في ربع النهائي. ويشرف على تدريب الفريق المدربان بلال فليفل ومحمد السكيني، وإدارياً اللاعبان السابقان جهاد محجوب وناصر بختي.