لا يزال مصير مباراة منتخب مصر الودية أمام مالي مجهولاً، ومع ذلك وجّه مدرّب المنتخب بوب برادلي أمس الدعوة الى 26 لاعباً للانضمام إلى التشكيلة التي ستخوض اللقاء المقرر في 14 آب. وأعلن الاتحاد المصري في وقت سابق ان المنتخب الوطني سيواجه مالي في الدار البيضاء بالمغرب بسبب الأوضاع الامنية المتوترة في البلاد، لكن الخطة فشلت بسبب خوض الأهلي والزمالك مباريات في دوري أبطال أفريقيا خارج مصر بعد ثلاثة ايام فقط من اللقاء.

ويجب موافقة السلطات الأمنية على إقامة المباراة في مصر وسط توتر سياسي، بينما أكد مدرب حراس المرمى أهمية خوض اللقاء. وقال زكي عبد الفتاح لرويترز: «برادلي شدد على ضرورة اقامة المباراة في موعدها لتحقيق اقصى استفادة للمنتخب».
واستدعى الأميركي برادلي قائد الأهلي السابق حسام غالي المنتقل حديثاً الى ليرس البلجيكي لاول مرة منذ تعافيه من اصابة خطيرة في الركبة ابعدته ستة اشهر منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
وأعاد برادلي أيضاً ضم آدم العبد قلب دفاع برايتون آند هوف البيون الانكليزي وأحمد سمير فرج جناح ليرس ووجه الدعوة لاول مرة الى أحمد سمير مدافع الداخلية الذي شارك أخيراً مع منتخب الشباب في كأس العالم تحت 20 عاماً في تركيا.