يضع الاسباني فرناندو الونسو، سائق فيراري، والفنلندي كيمي رايكونن، سائق «لوتوس رينو»، والبريطاني لويس هاميلتون، سائق «مرسيدس جي بي»، نصب أعينهم الحدّ من هيمنة سائق «ريد بُل رينو»، الالماني سيباستيان فيتيل متصدر ترتيب السائقين وبطل العالم في الاعوام الثلاثة الاخيرة، عندما يخوضون جميعاً سباق جائزة المجر الكبرى المرحلة العاشرة من بطولة العالم للفورمولا 1، الاحد المقبل، على حلبة هنغارورينغ.

وابتعد فيتيل بعد فوزه في جائزة المانيا الكبرى، مطلع الشهر الحالي، في الصدارة بفارق 34 نقطة عن الونسو، و41 نقطة عن رايكونن، و58 نقطة عن هاميلتون الرابع والفائز في المجر العام الماضي.
وسيكون فيتيل مرشحاً قوياً في المجر التي لم يتوج فيها (الوحيدة مع الولايات المتحدة)، وخصوصاً بعد تألقه في تجارب سيلفرستون الاخيرة. وأياً تكن نتيجة السباق، فإن الالماني سيحافظ على الصدارة قبل العطلة الصيفية التي تمتد شهراً.
وقال فيتيل: «خضنا سباقين حماسيين أدّت الاطارات فيهما دوراً رئيسياً. هذا أول سباق نعود فيه الى إطارات 2012، وسنرى كيف سيكون ردّ فعلها لمتطلبات المنعطفات الطويلة ودرجة الحرارة العالية على الحلبة. أحمل ذكريات جميلة من المجر، فهنا حملت ألوان «ريد بُل» لأول مرة. آمل أن أحقق الفوز لاول مرة أيضاً قبل الذهاب الى العطلة».
وتقام التجارب الحرة الاولى للسباق اليوم الساعة 11,00 صباحاً بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 15,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 15,00 والسباق الأحد في التوقيت عينه.