لم يمرّ ما نشرته «الأخبار» الخميس الماضي (العدد 2051) بشأن «ضياع 131.250 دولاراً الطريق الى صندوق الاتحاد»، مرور الكرام عند الهيئة الادارية للاتحاد اللبناني لكرة السلة، اذ بعد جلستها الاخيرة، عمّمت على وسائل الاعلام بياناً دعت فيه الرئيس روبير ابو عبدالله الى تبرئة ذمته على هذا الصعيد.

وجاء في بيان الاتحاد:
1- اطّلعت الهيئة الادارية على نتائج اجتماع اللجنة المؤلفة من رئيس الاتحاد والامين العام وعضوي الاتحاد فادي تابت وابراهيم دسوقي مع مدير عام شركة «نيو لوك بروداكشن» بودي معلولي الاربعاء الماضي حيث ابرز الأخير كافة الوثائق والقيود المطلوبة التي بيّنت ان الشركة قامت بالتزاماتها حتى تاريخه.
2- اخذت الهيئة الادارية للاتحاد علماً بالمبالغ التي دفعها معلولي الى ابو عبدالله بصفته رئيساً للاتحاد اللبناني لكرة السلة والبالغة 131,250 دولاراً من دون علم الهيئة الادارية. وكما افاد امين الصندوق ايلي فرحات انها لم تدخل في القيود المالية للاتحاد. وطلبت الهيئة الادارية من رئيس الاتحاد التوضيح وخصوصاً ان هذه الاموال عائدة للاتحاد ومرفقة بإيصالات قبض موقّعة من رئيسه وممهورة بختم الاتحاد وعلى رئيس الاتحاد تبريرها وتسديدها وفق الأصول المعتمدة وعليه تبرئة ذمّته للاتحاد.
كذلك قررت الهيئة الادارية العودة عن قرار اعتبار العضوين نائب الرئيس نادر بسمه والعضو المستشار رامي فواز مستقيلين.