فتحت الشرطة الإيطالية تحقيقاً بحق العداء الجامايكي أسافا باول ومواطنته شيرون سيمبسون ومعالجهما الفيزيائي الكندي كريس كسويريب، بحسب ما ذكرت وكالة «أنسا» الإيطالية.

وكان العداءان الجامايكيان اللذان اعترفا بتناولهما مادة محظورة في معسكر تدريبي في شمال إيطاليا قد غادرا البلاد مع معالجهما الفيزيائي بعدما دهمت الشرطة الفندق الذي يقيمون فيه.
ويتولى مكتب الادعاء العام في اوديني التحقيق للاشتباه في مخالفة القانون الذي يعاقب الاشخاص الذين يزودون او يستخدمون المواد المنشطة.
وأكد الادعاء العام أنه صادر 50 صندوقاً تحتوي على مراهم ورذاذات وأشياء أخرى خلال تفتيش غرف باول وسيمبسون.
وكان باول صاحب الرقم القياسي سابقاً في سباق 100 م أعلن في بيان أنه تناول مواد منشطة نهاية حزيران خلال اختيار منتخب جامايكا للمشاركة في بطولة العالم لالعاب القوى 2013. وكشف باول أن نتيجة الفحص الذي خضع له جاءت إيجابية، مشيراً إلى أنه تناول المادة المحظورة عن غير عمد.
من جانبها، اعترفت سيمبسون، صاحبة فضية 100 م في أولمبياد بكين، في بيان أيضاً بأنها خضعت لفحص الكشف عن المنشطات كانت نتيجته إيجابية.