بلغ المنتخب الإسباني المباراة النهائية من كأس القارات لكرة القدم المقامة في البرازيل، بفوزه على نظيره الإيطالي بركلات الترجيح 7-6 بعد تعادلهما سلباً في الوقتين الأصلي والإضافي من مباراة نصف النهائي. ومرت الدقائق العشر الأولى دون خطورة على المرميين، قبل أن تتحول السيطرة الى الإيطاليين. وأبرز الفرص جاءت عن طريق كلاوديو ماركيزيو الذي وجه كرة برأسه الى جانب القائم الأيمن (20).

بعدها، استوعب الإسبان الفورة الإيطالية وأمسكوا بمنتصف الملعب، من دون تشكيل خطورة على مرمى الحارس جانلويجي بوفون. لكن السيطرة الإسبانية لم تدم طويلاً، وعاد التهديد للطليان، ومرر إيمانويلي جاكميريني كرة موزونة الى ماجيو المتألق فوق العادة، تابعها الأخير برأسه وانقضّ عليها الحارس إيكر كاسياس وأبطل مفعولها على دفعتين، مفوتاً فرصة افتتاح التسجيل وحامياً عرينه من هدف محقق (36). ورد الإسبان بعد دقيقة واحدة بأخطر فرصة له في الشوط الأول بعدما أرسل شافي هرنانديز كرة الى فرناندو توريس فالتفّ حول نفسه وسدد باتجاه الزاوية اليسرى بعيداً عن بوفون (37).
وفي الشوط الثاني، ضغط الإسبان بشكل رهيب مواجهين دفاعاً صلباً من جهة «الأزوري» لينهي الحكم الإنكليزي هاورد ويب الوقت الأصلي بتعادل سلبي. وفي الشوطين الإضافيين، أهدر المنتخبان فرصاً عديدة، أبرزها للإسبان عن طريق خوان ماتا الذي وضع الكرة على يمين المرمى (109). ثم عسكر الطليان في المنطقة الإسبانية لثلاث دقائق من دون نتيجة حاسمة. وعاد ضغط الماتادور ليرسل خيسوس نافاس عرضية من الجهة اليمنى، أبعدت بشق النفس الى ركنية (116). فاحتكم المنتخبان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للإسبان 7-6.