صحّت التوقعات في العاصمة الاسبانية والتي ازداد منسوبها في الأيام الأخيرة حيث سيترك المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ريال مدريد في نهاية الموسم الحالي، وذلك بحسب ما أعلن رئيس الأخير فلورنتينو بيريز.

«بعد المحادثات التي اجريناها مع مدربنا جوزيه مورينيو، توصلنا الى اتفاق لانهاء علاقة العمل بيننا في نهاية الموسم»، هذا ما قاله بيريز في مؤتمر صحافي عقده أمس في ملعب «سانتياغو برنابيو» واكد فيه ايضاً انه لم تحسم حتى الان هوية خليفة البرتغالي.واضاف بيريز «لم نصل الى اي اتفاق او نوقع اي عقد مبدئي مع اي مدرب»، وذلك في اشارة الى التقارير التي تتحدث عن انتقال المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي الى النادي الملكي والى التهمة التي وجهها الرئيس القطري لباريس سان جرمان الفرنسي ناصر الخليفي للفريق الاسباني بأنه وقع عقداً مبدئياً مع المدرب الايطالي.
ويأتي رحيل مورينيو عن ريال مدريد الذي انتقل اليه عام 2010 بعد قيادته انتر ميلانو الايطالي الى ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري ابطال اوروبا، بعدما خرج النادي الملكي خالي الوفاض من الموسم الحالي، حيث تنازل عن لقب الدوري الاسباني لغريمه برشلونة وخرج من دوري ابطال اوروبا على يد بوروسيا دورتموند الالماني في نصف النهائي، وخسر نهائي الكأس المحلية امام جاره اتلتيكو مدريد الجمعة الماضي.
ولا يبقى على مشوار مورينيو، المرشح عودته الى تشلسي الانكليزي، مع ريال مدريد سوى مباراتين هامشيتين في الدوري المحلي أمام ريال سوسييداد وأوساسونا.