كما كان متوقعاً، أقال مانشستر سيتي الانكليزي مدربه الايطالي روبرتو مانشيني، في بيانٍ جاء فيه: «يعلن مانشستر سيتي بأسف إقالة روبرتو مانشيني من منصبه مدرباً للفريق».

وتابع البيان: «على الرغم من الجهود التي بذلها الجميع، لم يتمكن النادي من تحقيق اهدافه خلال الموسم باستثناء التأهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل». واضاف: «لم يكن القرار سهلاً على الاطلاق لمالك النادي، رئيسه ومجلس ادارته، لكنه يأتي في اطار اعادة النظر في منهج العمل اثر الشائعات الاخيرة واحتراماً لروبرتو ومساهماته الكبيرة للنادي». واوضح البيان: «نريد مقاربة مختلفة لجميع جوانب كرة القدم في النادي، ولهذا السبب كان القرار بالبحث عن مدرب جديد لموسم 2013-2014».
اما رئيس النادي الشيخ خلدون المبارك فقال: «سجل روبرتو يتحدث عن نفسه، من دون ادنى شك لقد حظي بحب واحترام انصار النادي». واضاف: «لقد قام بما وعد به وحقق الالقاب والنجاحات للفريق».
وكان مانشيني قد تسلم تدريب مانشستر سيتي عام 2009 خلفا للويلزي مارك هيوز وقاده الى احراز كأس انكلترا عام 2011، والدوري المحلي في العام التالي بعد صيام عن اللقب دام 44 عاماً. لكن مستوى الفريق هذا الموسم كان مخيباً للآمال.
وسيتولى مساعد مانشيني براين كيد مسؤولية الاشراف على الفريق في مباراتيه الباقيتين محلياً وربما في مباراته الودية امام تشلسي اواخر الشهر الحالي في الولايات المتحدة، قبل ان يعلن النادي اسم المدرب الجديد حيث يبرز اسم التشيلياني مانويل بيلليغريني مدرب ملقة الاسباني.