واصل السائق اللبناني جو غانم حصد النقاط في بطولة فورمولا رينو البريطانية، وهذه المرة في المرحلة الثانية من البطولة، حيث حلّ بين الخمسة الاوائل على حلبة سنيتيرتون البريطانية، في سباقٍ صعب ومثير شهد تقلبات كثيرة على الحلبة وفي الاجواء المناخية أيضاً. وبدأ غانم هذه الجولة بطريقة ممتازة عندما حلّ في المركز الثاني في التجارب التأهيلية، ما وضعه في موقفٍ جيّد للمنافسة على المراكز الاولى في السباق بعدما كان قد وقف في المركزين الرابع والخامس في السباقين الاوّلين في الموسم الجديد على حلبة دونينغتون بارك.

وتصدّر سائق فريق «M-Tech Lite» السباق منذ اللفة الاولى، متقدّماً على المتصدر السابق للبطولة المكسيكي خورخي سيفاييوس والمتصدر الحالي البريطاني كريس ميدلهيرست على التوالي. ومع ارتكاب المكسيكي لخطأ في القيادة، تمكن غانم من الابتعاد عن البريطاني بفارقٍ مريح بلغ 2.9 ثانية. إلا أن الحظ عاند السائق اللبناني مع دخول سيارة الامان، ليقترب ميدلهيرست منه، قبل أن ينجح الاخير في القبض على الصدارة.
وفي موازاة هذا الامر، تضرّر الجناح الامامي لسيارة غانم بعد احتكاكه مع ميدلهيرست، ما أدى الى تراجعه الى المركز الخامس الذي حافظ عليه بعدما قاوم هذا الضرر والامطار الهاطلة بغزارة على الحلبة.
وكانت هذه النتيجة كافية لإبقاء غانم بين الخمسة الاوائل على لائحة الترتيب العام للبطولة حيث يحتل المركز الرابع برصيد 78 نقطة، وهو قال في هذا الصدد: «مرة جديدة كنت قريباً جداً من الصعود الى منصة التتويج، لكن استناداً الى الظروف التي واجهتها في هذا السباق لا يمكنني سوى أن أكون راضياً، وخصوصاً أنني حصدت النقاط بفضل إصراري على مزاحمة المنافسين الآخرين».