تغادر اليوم الاثنين بعثة فريق الأنصار متوجهة الى أربيل للقاء فريق أربيل في المباراة السادسة، ضمن تصفيات المجموعة الثانية من كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وضمت البعثة 29 لاعباً وإدارياً إضافة الى وفد مرافق ضم الرئيس نبيل بدر والأمين العام وضاح الصادق الى الزميل عارف حرب والمصور عباس حايك من قناة الجديد. ويغيب عن التشكيلة الرئيسية التي ستلعب في اللقاء بعد غدٍ الأربعاء الغاني ويسدوم بسبب الإصابة، إضافة الى البرازيلي مارسيلو، ما يعني أن اللاعب البرازيلي راموس سيكون هو الأجنبي الوحيد في صفوف التشكيلة، إضافة الى الأسماء اللبنانية الرئيسية.

ويحتاج الأنصار الى الفوز على أربيل شرط أن يخسر فريق فنجاء العماني أمام الأهلي تعز أو يتعادل، لكون الفريقين متعادلين بالنقاط ويتفوق الفريق العماني في المواجهات المباشرة، إذ إن اللقاء الذي جمع الفريقين في عمان على استاد السلطان قابوس انتهى بفوز فنجاء بأربعة أهداف نظيفة . ومما يعطي الأفضلية للفريق العماني في التأهل هو ضعف إمكانات فريق الأهلي تعز اليمني الذي لم يحصد الى الآن أي نقطة في مواجهاته الخمس السابقة. ويعتقد المدير الفني مالك حسون بأن كل شيء في عالم كرة القدم جائز، إذ إن الأنصار ذاهب الى أربيل من أجل تحقيق الفوز على أمل أن يخسر الفريق العماني من فريق الأهلي، مع العلم بأن هذا الأمر صعب جداً حصوله ولكنه ليس بالمستحيل.