قررت لجنة المسابقات في الاتحاد المصري لكرة القدم تأجيل مباراتي غزل المحلة مع الأهلي والاتحاد السكندري مع الزمالك ضمن مباريات الأسبوع العاشر من الدوري في بداية انطلاق مباريات الدور الثاني لأجل غير مسمى.

وقال فتوح الصاوي عضو لجنة المسابقات إن اللجنة قررت تأجيل المباراتين بعد وصول خطاب من إدارة استاد الجيش ببرج العرب تؤكد فيه رفضها استضافة مباريات الدوري خلال الفترة المقبلة بسبب الأضرار التي لحقت بالملعب مؤخراً أثناء مباريات الأندية المصرية في دوري أبطال أفريقيا وكأس العرب.
من جانبه، قال مازن مرزوق رئيس لجنة المسابقات إن هناك أزمة كبيرة في إيجاد ملاعب بديلة لاستضافة مباريات الدور الثاني من الدوري، وخاصة في ظل قلة الملاعب التي تستضيف المباريات، مشيراً إلى أن هناك اتصالات من جانب الأندية واتحاد الكرة ومسؤولي وزارة الرياضة لإقناع مسؤولي ملاعب الجيش بالتراجع عن قرارهم.
وفي مشكلة أخرى، اعتذر الأهلي والاسماعيلي عن عدم المشاركة في مسابقة كأس مصر هذا الموسم بداعي الشروط غير المناسبة التي أعلنها اتحاد اللعبة.
وقال الأهلي بموقعه على الإنترنت إن مجلس الإدارة أرسل خطاباً لاتحاد الكرة يعتذر فيه عن عدم المشاركة بسبب «تضارب الحقوق التسويقية للنادي مع حقوق اتحاد الكرة وعدم وضوح العائد المالي للأندية من جراء المشاركة في هذه البطولة، بالإضافة إلى الجزاءات المبالغ فيها.»
وسرد الأهلي أكثر من بند يتعلق بشروط المشاركة، وقال إن الاتحاد خفض قيمة الجائزة من 12.5 في المئة من إجمالي حصة الاتحاد من البث الفضائي إلى 5 في المئة من صافي إيراد حصة الاتحاد، إضافة إلى عدم وجود رؤية تتعلق بموعد انطلاق البطولة أو نهايتها.
وسبق أن ثارت مشكلة تسويقية بين الأهلي واتحاد الكرة بسبب إصرار النادي على وضع اسم الشركة الراعية له على قميص النادي خلال مباريات الفريق، بينما يرى الاتحاد أنه صاحب حق اختيار الإعلان.
من جهة أخرى، رضخ مدرب الفريق حسام البدري لقرار لجنة الكرة في الأهلي التى رفضت منحه إجازة للسفر الى كندا لإنهاء إجراءات تجديد إقامته هناك، وذلك كى يقود الفريق أمام البنزرتي التونسي في مباراتي دور الـ 16 لدوري أبطال أفريقيا، حيث تقام مباراة الذهاب في تونس في أحد أيام 19 أو 20 أو 21 نيسان الحالي، على أن تقام مباراة الإياب في القاهرة أحد أيام 3 أو 4 أو 5 أيار المقبل.
(أ ف ب)