أكد بايرن ميونيخ الألماني جدارته المطلقة في بلوغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس الايطالي بعد ان جدد فوزه عليه في معقله بالنتيجة عينها 2-0، في اياب ربع النهائي.

ويدين النادي البافاري بفوزه لمهاجميه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والبديل البيروفي كلاوديو بيتزارو اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 64 و90 على التوالي.
وحسم التعادل السلبي الشوط الأول حيث تبادل الفريقان الهجمات، لكن دون خطورة كبيرة.
وانقذ حارس بايرن مانويل نوير كرة صعبة من تسديدة قوية للاعب الوسط أندريا بيرلو من ضربة حرة مباشرة (24).
وحملت الدقيقة 39 أخطر فرص الشوط الأول من طريق النمسوي ديفيد ألابا عندما استغل ارتباك مدافعي «السيدة العجوز» ليسدد كرة من خارج منطقة الجزاء، إلا أن جانلويجي بوفون لم يقع في خطأ مباراة الذهاب امام اللاعب عينه ليتصدى للكرة بنجاح.
وفي الدقيقة 45 حاول الهولندي أريين روبن مباغتة أصحاب الأرض بعدما توغل من الجانب الأيمن وسدد الكرة بيد انها جاءت بعيدة للغاية عن المرمى.
وبدأ الشوط الثاني بتبادل هجمات بين الفريقين، وأطلق روبن في الدقيقة 57 تسديدة رائعة بيسراه تابعت طريقها نحو القائم.
ونجح بايرن ميونيخ في توجيه ضربة لآمال أصحاب الأرض بهدف أحرزه ماندزوكيتش بعدما تابع تسديدة توماس مولر التي تصدى لها بوفون ليضعها برأسه في المرمى (64).
واستسلم يوفنتوس بعد هذا الهدف، لتتعرض شباكه لهدف ثانٍ في الدقيقة الأخيرة من اللقاء من طريق البديل بيتزارو الذي تلقى تمريرة من باستيان شفاينشتايغر وسدد كرة أرضة في مرمى بوفون.
وهكذا، استحق بايرن ميونيخ، عن جدارة، بلوغ دور الأربعة بعد فوزه ذهاباً واياباً على يوفنتوس بالنتيجة عينها محافظاً على نظافة شباكه، ليوجه في الوقت ذاته رسالة شديدة اللهجة إلى منافسيه الثلاثة على اللقب: مواطنه بوروسيا دورتموند وبرشلونة وريال مدريد الإسبانيين، وخصوصاً أن هذه الفرق عانت للتأهل إلى نصف النهائي.