أثبت الإسباني رافاييل نادال، المصنف أول، أنه عازم على استعادة مستواه السابق قبل الاصابة التي أبعدته طويلاً عن الملاعب، وذلك بعد أن نجح في بلوغ نهائي دورة فينا دل مار التشيلية الدولية في كرة المضرب، البالغة قيمة جوائزها 410,200 آلاف دولار، بفوزه على الفرنسي جيريمي شاردي الثالث 6-2 و6-2.

ويلتقي نادال في المباراة النهائية الارجنتيني هوراسيو سيبالوس الفائز على مواطنه كارلوس بيركوك الثامن 6-3 و7-6.
وقال الإسباني: «أنا سعيد جداً لما أقدمه هذا الاسبوع، فلدي شعور جيد عندما أكون في الملعب، ولذلك لا يمكنني أن أطلب المزيد، ولكنني سأسعى الى اللعب بشكل أفضل في كل يوم».
وهي الدورة الاولى التي يشارك فيها نادال، الذي غاب عن الملاعب منذ 28 حزيران 2012 في الدور الثاني من بطولة ويمبلدون، بسبب إصابة في ركبته اليسرى.
وغاب نادال عن منافسات دورة الألعاب الاولمبية في لندن وبطولة «فلاشينغ ميدوز» الاميركية وعدد من دورات الماسترز للالف نقطة وبطولة الماسترز للاعبين الثمانية الاوائل في نهاية الموسم.
وسيشارك «الماتادور» في دورتي ساو باولو البرازيلية واكابولكو المكسيكية، قبل خوض بطولتي الماسترز في انديان ويلز وميامي الاميركية على أرض صلبة ثم العودة الى اوروبا لخوض البطولات الترابية في مونتي كارلو وبرشلونة وروما قبل بطولة «رولان غاروس» الكبرى.