«أريد أن أُبقي هذا الامر مخفياً». هذا ما أجاب به الشاب رحيم سترلينغ، جناح ليفربول، عندما سأله أحد الصحافيين إذا ما كان فعلاً مانشستر يونايتد الفريق الذي كان يشجعه في صغره. سترلينغ لم يكن لينطق بغير هذا الجواب، فأن يعترف بحقيقة هذا الأمر بوضوح وعلانية، فإن ذلك يترتب عليه تكاليف باهظة الثمن سيدفعها هذا الشاب، إذا كل شيء يبدو مسموحاً به في ليفربول الا أن تكون او كنت من انصار الغريم الأزلي في إنكلترا. الشاب اليافع نجح هذه المرة بطريقة «دبلوماسية» في الهروب من «المغطس» وساعدته في ذلك ربما سنه اليافعة، اذ ان حتى هذه «الدبلوماسية» لا وجود لها في ما يتعلق بمانشستر يونايتد وليفربول. إسألوا عن هذا الامر الاسباني فرناندو توريس، مهاجم تشلسي الحالي وليفربول السابق، الذي يعبّر عن صورة الصراع بين الفريقين أو بالأحرى المدينتين بوضوح، حيث يقول في إحدى المرات: «عندما جئت إلى ليفربول أخبروني بأن أهم شيء هنا هو الفوز على مانشستر يونايتد».
يكفي فقط التوقف عند نقطة واحدة للدلالة على مدى الكراهية التي تعتري العلاقة بين مانشستر يونايتد وليفربول والتي تتخطى حتى الخصومة في اسبانيا بين ريال مدريد وبرشلونة، اذ إن أي لاعب من الفريقين لم ينتقل مباشرة الى الطرف الآخر منذ عام 1964 عندما جرت آخر عملية انتقال بين الجانبين وكانت بانضمام فيل شيزنال من صفوف يونايتد إلى ليفربول، حيث ان بعض الحالات في السنوات الأخيرة كانت تتم بطريقة غير مباشرة كما حصل مع النجم بول اينس الذي انتقل من مانشستر يونايتد الى إنتر ميلانو الايطالي ومن ثم الى ليفربول، او مع النجم الآخر، مايكل أوين، الذي انتقل من ليفربول الى ريال مدريد الاسباني فنيوكاسل ومن ثم الى مانشستر يونايتد. هنا، لا مكان لـ«الدبلوماسية» كما أسلفنا، وهذا ما حصل مع الأرجنتيني غابريال هاينتزه عندما رفضت ادارة يونايتد رفضاً قاطعاً انتقاله الى ليفربول عام 2007.
ظهر الأحد، ستكون هذه «الدبلوماسية» مفقودة مجدداً، اذ ان مدينة مانشستر ستستقبل «الأعداء». «أولد ترافورد» سيكون مسرحاً لمواجهة متجددة بين «الشياطين الحمر» و«الحمر». مواجهة هي الرقم 169 بين الغريمين في كافة المسابقات، حيث يتفوق مانشستر بـ 73 انتصاراً مقابل 62 فوزاً لليفربول. ظهر الأحد، سيكون التاريخ حاضراً بثقله في الملعب، فنحن نحكي هنا عن الفريقين اللذين حققا 37 لقباً في الدوري الإنكليزي الممتاز (19 لمانشستر يونايتد و18 لليفربول).
فنياً، لا يمكن الاستناد الى فارق النقاط الـ21 الذي يفصل بين مانشستر يونايتد المتصدر وليفربول الثامن، ولا الى تفوق نادي «الشياطين الحمر» على غريمه ذهاباً في «أنفيلد رود» 2-1، ولا الى عاملي الارض والجمهور اللذين يصبان في مصلحة مانشستر يونايتد لإعطائه الأفضلية للفوز على ليفربول، اذ ان مثل هذه اللقاءات يبقى لها حساباتها الخاصة والتي ترتبط بمدى الحضور الذهني والنفسي للاعبين قبل كل شيء، حيث يتناسى الطرفان واقعهما الحالي وتصبح مباراتهما أشبه بنهائي.
من هنا، فإن مواجهات مثيرة في قلب المواجهة الكبرى ستحصل يوم الأحد. اولاها بين مهاجمَي الفريقين المتألقين وخطي الدفاع في الطرفين، والحديث هنا طبعاً عن هداف الـ«بريميير ليغ» حتى اللحظة بـ 16 هدفاً، الهولندي روبن فان بيرسي من جانب مانشستر، وملاحقه بـ15 هدفاً، الاوروغوياني لويس سواريز، من جانب ليفربول.
هذا الامر ينطبق أيضاً على منتصف الميدان، حيث يقف مايكل كاريك وستيفن جيرارد وجهاً لوجه وهما في قمة مستواهما، اذ تحكي الأرقام ان الاول قد مرّر بنجاح ما نسبته 88 % من تمريراته وصنع 25 كرة سانحة للتسجيل لزملائه تُرجم منها أربعة، في حين ان الثاني يقدم موسماً رائعاً رغم بلوغه الـ 32 من عمره حيث سجل حتى اللحظة 4 أهداف، كما انه يتبوأ المركز الاول في البطولة في صناعة الاهداف في 8 مناسبات.
يبقى ان المواجهة الكبرى ستدور رحاها على دكة بدلاء الفريقين بين المدربين، «السير» الاسكوتلندي المحنّك أليكس فيرغيسون، والايرلندي الشمالي الطموح براندن رودجرز. مواجهة سترسم الى حد بعيد مسار المعركة، الا إذا كان للعوامل الأخرى رأي آخر، والحديث هنا طبعاً عن الحماسة الزائدة للاعبين والتي نجم عنها طرد لاعب وسط ليفربول جونجو شيلفي في مباراة الذهاب بعد تدخله على جوني ايفانز مدافع يونايتد، الامر الذي أسهم بشكلٍ واضح في خسارة فريقه.




برنامج الدوري الإنكليزي والإيطالي

إنكلترا (المرحلة 22)
- السبت:
كوينز بارك رينجرز - توتنهام هوتسبر (14,45)
استون فيلا - ساوثمبتون (17,00)
إفرتون - سوانسي سيتي (17,00)
فولام - ويغان اثلتيك (17,00)
سندرلاند - وست هام يونايتد (17,00)
نوريتش سيتي - نيوكاسل يونايتد (17,00)
ستوك سيتي - تشلسي (17,00)
ريدينغ - وست بروميتش البيون (17,00)

- الاحد:
مانشستر يونايتد - ليفربول (15,30)
ارسنال - مانشستر سيتي (18,00)

إيطاليا (المرحلة 20)
- السبت:
بولونيا - كييفو (19,00)
انتر ميلانو - بيسكارا (21,45)

- الاحد:
تورينو - سيينا (13,30)
كالياري - جنوى (16,00)
كاتانيا - روما (16,00)
لاتسيو - اتالانتا (16,00)
نابولي - باليرمو (16,00)
بارما - يوفنتوس (16,00)
اودينيزي - فيورنتينا (16,00)
سمبدوريا - ميلان (21,45)