أسبوع جديد يطل على الدوري اللبناني لكرة القدم، هو قبل الأخير في مرحلة الذهاب. أسبوع عاشر سيختتم بقمة بجميع المقاييس تجمع العهد وضيفه النجمة يوم الأحد عند الساعة 15.30 على ملعب صيدا. لكن افتتاح الأسبوع لا يقل أهمية، حيث ستُقام مباراتان: الأولى تجمع الشباب الغازية صاحب المركز التاسع برصيد عشر نقاط، وضيفه الأنصار الثالث بـ 19 نقطة عند الساعة 14.15 على ملعب كفرجوز.


لقاء بمعانٍ كثيرة، فالأنصار المتألّق في الفترة الماضية يصعد إلى كفرجوز وهدفه الوحيد نقاط المباراة كاملة كي يبقى على مقربة من النجمة الوصيف بفارق نقطة والعهد المتصدر بـ 22 نقطة، خصوصاً أنهما سيتواجهان هذا الأسبوع. لكن المضيف الجنوبي يدخل إلى المباراة أيضاً باعتبارات خاصة، فهو تلقى جرعة معنوية بعد الفوز على الصفاء في الأسبوع الماضي. كذلك فإنه سيكون بقيادة مدربه الجديد مالك حسون «ابن» الأنصار الذي خرج من ناديه بطريقة لا تليق بتاريخ حسون المشرف في النادي نتيجة لقصر نظر بعض المسؤولين فيه. وبالتالي، فإن المواجهة لها نكهة خاصة، وسيفتقد فيها الأنصار لاعبه الموهوب حسين إبراهيم الموقوف اتحادياً لنيله الإنذار الثالث المتراكم.

استغنى الصفاء عن الثنائي السوري عبد الرحمن عكاري وطه دياب وأبقى على الكونغولي بابي


ويلعب اليوم أيضاً عند الساعة 15.30 الصفاء الرابع بـ 14 نقطة مع ضيفه النبي شيت السابع بـ 11 نقطة على ملعب صيدا، في لقاء عنوانه «مداواة الجراح». فالصفاء آتٍ من خسارة مفاجئة أمام الغازية على ملعبه، فيما يحاول النبي شيت تخطي الخسارة الثقيلة أمام العهد 0 - 5. الفريقان قررا إحداث تغيير في الجهاز الفني، فتحرك النبي شيت سريعاً وأقال مدربه موسى حجيج واستعاد السوري عساف خليفة الذي قاده في الصعود إلى الدرجة الأولى. وتشير المعلومات إلى أن التغيير أحدث صدمة إيجابية في الفريق، وهو أمر طبيعي في ظل هواية الكرة اللبنانية.
أما الصفاء، فإن إدارته قد اتخذت القرار باستبدال المدرب سمير سعد بآخر غير لبناني، لكن الأخير باقٍ إلى حين العثور على المدرب المطلوب بين سلسلة خيارات بدأت بالروماني تيتا فاليريو الذي رفض، مروراً بمجموعة أسماء كالمدرب المصري محمد حسن «كاريكا» الذي تبدو حظوظه ضعيفة جداً، إلى جانب مدربين من سوريا كنزار محروس وفجر إبراهيم ومصر أيضاً كعبد العزيز عبد الشافي «زيزو» ومحمود سعد.
وسيغيب عن لقاء اليوم السوريان عبد الرحمن عكاري وطه دياب بعد فسخ العقد معهما، فيما أبقت الإدارة على المدافع الكونغولي بابي باسوفيلا الذي سيغادر إلى بلاده بين الذهاب والإياب ثم يعود ليلتحق بفريقه. أما بالنسبة إلى التعاقدات المقبلة، فستتركز على البحث عن مهاجمين، لكون الفريق يملك عدداً كبيراً من لاعبي خط الوسط كأحمد جلول العائد من الإصابة وهيثم عطوي وقاسم ليلا وجوزف حبوش، وحسن خاتون ومصطفى قانصوه.