يُسدل الستار الليلة الساعة الـ18,45 بتوقيت بيروت على النسخة الـ22 من بطولة كأس الخليج لكرة القدم بموقعة بين السعودية المضيفة وقطر في إعادة للنهائي الذي جمع بينهما قبل 12 عاماً في «خليجي 15» على استاد الملك فهد الدولي بالرياض بالذات وفاز فيه «الأخضر».


والتقى المنتخبان اللدودان في المباراة الافتتاحية لهذه النسخة فتعادلا 1-1. ورغم وصول السعودية إلى النهائي، فإن المدرب الاسباني خوان لوبيز كارو لم يسلم من الانتقادات التي تخطت النتائج إلى التصويب على «أخطاء» في اختيار التشكيلة او في التبديلات.
وقال رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد: «التاريخ يعيد نفسه، ففي عام 2002 جمع النهائي المنتخبين السعودي والقطري، وبرغم أن الفرصة كانت سانحة لقطر إلا أن منتخبنا استطاع الحصول على اللقب»، متمنياً «أن يحقق المنتخب السعودي كأس البطولة».
في المقابل، فإن المنتخب القطري يبحث الليلة عن اللقب الثالث في دورات الخليج بعد «خليجي 11» عام 1992 و»خليجي 17» عام 2004.
وقال رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم حمد بن خليفة آل ثاني: «لا يعني الصعود الى المباراة النهائية ان نتفاءل بصورة كبيرة او نتشاءم على نحو كبير، وعموماً علينا الاستعداد بقوة وأرى ان التركيز والعمل الجاد مهمّان للغاية من اجل الظهور القوي في المباراة النهائية».
وكان منتخب الامارات بطل النسخة الماضية قد احرز المركز الثالث بفوزه على نظيره العماني 1-0، أمس، سجله علي مبخوت (59).