ستبحث كولومبيا والأرجنتين عن الثأر من البرازيل والأوروغواي حاملة اللقب على التوالي في دور المجموعات لمسابقة كوبا أميركا 2015 التي سحبت في فينا دل مار التشيلية. وجاءت كولومبيا مع البرازيل والبيرو وفنزويلا في المجموعة الثالثة، والارجنتين مع الاوروغواي والباراغواي الوصيفة وجامايكا في المجموعة الثانية، وتشيلي المضيفة مع المكسيك والاكوادور وبوليفيا في المجموعة الأولى.


وتخوض تشيلي والاكوادور المباراة الافتتاحية في 11 حزيران المقبل في سانتياغو، على ان تقام المباراة النهائية للنسخة الـ 44 للمسابقة الدولية الاقدم في العالم في 4 تموز المقبل على الملعب ذاته.
وتكتسي النسخة المقبلة أهمية كبيرة لكونها ستشهد مشاركة العديد من النجوم على رأسهم ليونيل ميسي وسيرجيو أغويرو وانخل دي ماريا (الارجنتين) ونيمار (البرازيل) وخاميس رودريغيز وراداميل فالكاو (كولومبيا) وارتورو فيدال واليكسيس سانشيز (تشيلي) وادينسون كافاني (الاوروغواي).
وستمثل البطولة فرصة لمنتخبات اميركا الجنوبية لتعويض خيبتها في المونديال الاخير التي استضافتها على اراضيها وتحديداً في البرازيل، حيث تخلت عن اللقب للمرة الاولى في تاريخ كأس العالم لمنتخب اوروبي هو المانيا التي فازت على الارجنتين في النهائي.
وتمنّي الارجنتين النفس بتعويض فشلها في العرس العالمي، وكذلك محو الصورة المخيبة في النسخة الاخيرة للمسابقة القارية التي استضافتها على ارضها قبل 4 اعوام، حيث خرجت من الدور ربع النهائي على يد الاوروغواي بالتحديد وبركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل.
يذكر ان الاوروغواي انفردت بالرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة عام 2011 عندما توجت على حساب الباراغواي حيث ظفرت باللقب الـ 15 وفضّت الشراكة مع الارجنتين صاحبة 14 لقباً.
من جهتها، تعتمد البرازيل على كوبا اميركا لتلميع صورتها بعد خروجها الكارثي من المونديال بخسارة مذلة امام المانيا 1-7 في دور الاربعة.
وستكون كولومبيا الساعية الى اللقب الثاني بعد الاول عام 2001، المنافس الابرز للبرازيل في الدور الاول، وستكون المواجهة بينهما اعادة للدور ربع النهائي في المونديال (2-1 للسيليساو).