ارتفعت غلة لبنان من الميداليات في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الرابعة التي تقام حالياً في مدينة فوكيت التايلاندية، مع اضافة برونزيتين في لعبة المواي تاي عبر ريما السواح وقاسم الخطيب. إذ فازت السواح وزن 57 كلغ في دور ربع النهائي على السنغافورية لينا تاني هوي وخسرت في دور نصف النهائي امام بطلة العالم التايلاندية ويهانت رشادابورن، فحصلت على الميدالية البرونزية.


أما الخطيب في وزن 81 كلغ، فقد تأهل الى دور نصف النهائي بعد فوزه على اللاعب الهندي شيت شيخار، لكنه أصيب في ظهره، ما أوجب نقله الى المستشفى، حيث وبناءً على قرار الطبيب لم يتمكن من متابعة مباراته مكتفياً بالميدالية البرونزية.
من جهتها، ستلعب رولا خالد وزن 60 كلغ اليوم المباراة النهائية على الميدالية الذهبية أمام اللاعبة التايلاندية تابيتراي كاسيني عند الساعة الثانية عشرة بتوقيت بيروت، وكانت قد فازت في دور نصف النهائي على اللاعبة الهندية راي واني، وبالتالي فإن خالد قد ضمنت الميدالية الفضية.
وواكب المباريات رئيس البعثة اللبنانية سليم الحاج نقولا ورئيس اتحاد المواي تاي إداري الفريق الماستر سامي قبلاوي وإداري البعثة جهاد هاشم.
من جهته، رأى رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همّام هذه النتائج أنها مدعاة للفخر والاعتزاز، مع الثناء والتقدير وتشديد على متابعة المشوار بكل روح عالية من المسؤولية حتى آخر لحظة من الدورة، موجهاً التهنئة للجميع.
وكان هناك اتصال من وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي برئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام، إذ كرر الوزير حناوي بالغ اعتزازه وارتياحه حيال النتائج اللبنانية التي تسجل كل يوم انتصاراً جديداً، وهو ما يبعث على شعور وطني، متوجهاً بالتهنئة الخالصة الى اللجنة الأولمبية والبعثة في فوكيت.