أكد بايرن ميونيخ الألماني أنه لا صحة للأنباء التي تحدثت عن توقيعه عقداً مبدئياً مع سامي خضيرة، لاعب وسط ريال مدريد الإسباني، لضمه إلى صفوفه بدءاً من الموسم المقبل.

وكانت إذاعة «كادينا سير» الإسبانية قد ذكرت أن خضيرة وقّع على عقد مبدئي للانتقال إلى النادي البافاري في الصيف المقبل.
ونفى المسؤول الإعلامي في بايرن، ماركوس هورفيك، لمجلة «كيكر» ما تردد، قائلاً: «إنها شائعات... هناك فرصة صفر بالمئة ليتحقق هذا الأمر».

من جهته أيضاً، نفى باير ليفركوزن الألماني قيام برشلونة الإسباني بإجراء اتصالات معه من أجل لارس بيندر، معلناً تمسكه بلاعبه.
وقال ميكايل شاديه، المدير الرياضي لليفركوزن، في حديث إلى صحيفة «بيلد»: «لم يتصل بي أي من مسؤولي برشلونة، كما أنه ليس لدينا أي نية لإجراء تغييرات على تشكيلتنا الحالية ببيع لاعب مهم مثل بيندر»، وأضاف «كنت سأشك في مدى جودة وتألق لاعبينا إذا لم أسمع من الصحافة أو أرى اهتماماً بهم من الأندية الأوروبية الكبيرة. كنا سنعرف أن هناك شيئاً خاطئاً منا لو لم نر ذلك».
وفي إنكلترا، أوردت تقارير أن الفرنسي أرسين فينغر، مدرب أرسنال، مهتم بضم البرتغالي جواو موتينيو من موناكو الفرنسي.
ويخطط فينغر للاستغناء عن خدمات الإسباني ميكيل أرتيتا الذي يقترب من نهاية عقده وتعويضه بموتينيو.
والتحق موتينيو بصفوف نادي الإمارة الفرنسية عام 2013 قادماً من بورتو في بلاده ويستمر عقده معه حتى عام 2018.
من جهة أخرى، لم يقفل النجم العاجي يايا توريه، لاعب مانشستر سيتي، الباب على انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي مستقبلاً.
وقال توريه لصحيفة «لو باريزيان» الفرنسية: «نحن لا نعلم ما سيحدث، الأمر الأهم الآن هو مواصلة العمل، أنت لا تعلم ما الذي يمكن أن يحدث غداً»، وأضاف: «دائماً ما تبحث عن اللعب للأندية الكبرى والفوز بالألقاب، الأمر الأهم هو مواصلة التعلم، عليك أن لا تغلق الباب أمام ناد كبير (...)».
وفي فرنسا، مدد لاعب الوسط مكسيم غونالون عقده مع ليون عامين إضافيين حتى 2018، بحسب ما أعلن الأخير.
واستهل غونالون (25 عاماً) مشواره مع ليون في 2009 وخاض معه 156 مباراة في الدوري، سجل خلالها 5 أهداف و43 مباراة أوروبية (5 أهداف).
وكان اللاعب الذي خاض 7 مباريات دولية مطارداً من نابولي الإيطالي في كانون الثاني والصيف الماضيين.