توِّج الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياَ بلقب بطولة الماسترز لكرة المضرب المقامة في لندن بعدما أعلن السويسري روجيه فيدرير المصنف ثانياً انسحابه من النهائي، وذلك بسبب اصابته في الظهر. وقال فيدرير (33 عاماً) والذي من المقرر ان يشارك اعتباراً من يوم الجمعة المقبل في نهائي مسابقة كأس ديفيس ضد فرنسا: "لن استطيع اللعب، وسيكون الامر مجازفة بالنظر الى سني". وكان فيدرير يتطلع للقبه السابع في البطولة الختامية للموسم وقدم اعتذاره للجماهير في الملعب لانه "غير لائق لخوض المباراة" بسبب معاناته من آلام في الظهر.


وحصل ديوكوفيتش على شيك بقيمة مليون و660 ألف يورو بعد تتويجه باللقب، فيما حصل فيدرير على شيك بقيمة 850 ألف يورو. وأعلن رئيس اتحاد اللعبة كريس كيرمود وهو يقف بجوار فيدرير أن البريطاني أندي موراي الذي سحقه اللاعب السويسري يوم الخميس الماضي سيواجه ديوكوفيتش في مباراة استعراضية من مجموعة واحدة.