خيّم الحزن واليأس على المصريين، جمهوراً وإعلاماً، بعد فقدان أملهم بالتأهل، لخسارة المنتخب المصري 0 - 1 أمام السنغال في الجولة قبل الاخيرة من تصفيات كأس الامم الافريقية 2015، بهدفٍ سجله مامي بيرام ديوف في الدقيقة السابعة.

وفي "مانشيت" صحيفة "الأهرام" ذكرت: "ضياع حلم الامم الافريقية والجماهير تطالب برحيل المدرب شوقي غريب". وتحت عنوان "المنتخب الوطني يودع تصفيات أفريقيا غير مأسوف عليه" أكدت الصحيفة أن بطل أفريقيا بات عجوزاً.

وأبرزت صحيفة "أخبار الرياضة" الاسبوعية حجم الهزيمة من خلال صفحتها الاولى بعد أن نشرت صورة كبيرة للمدرب والدموع تتساقط من عينية مع عنوان "ارحل يا غريب". يأتي هذا الكلام مع توقع ومطالبة البعض بأحمد حسام "ميدو" مدير قطاع الناشئين في نادي الزمالك بأن يكون بديلاً له. لكن ميدو أكَّد أن إمكانياته لا تؤهله لقيادة منتخب مصر، وقال: "لا أطمح إلى تدريب المنتخب، لأن الوقت لا يزال مبكراً للغاية". وأضاف: "أحتاج إلى اكتساب مزيد من الخبرات قبل التفكير في تولّي هذا المنصب، رغم أنني نجحت في الفوز ببطولة مع الزمالك وسط ظروف صعبة".
هكذا ضمن فوز السنغال تأهلها عن المجموعة السابعة بعدما رفعت رصيدها الى 10 نقاط، خلف منتخب تونس (11 نقطة)، فيما تجمد رصيد مصر عند ست نقاط في المركز الثالث قبل الجولة الاخيرة، علماً بأن تونس تعادلت مع بوتسوانا 0-0 في هذه الجولة.
وفي الجولة الأخيرة، يواجه منتخب مصر منتخب تونس الاربعاء ساعياً الى تحقيق الفوز عليه وبعدة أهداف، منتظراً معجزة ليصعد الى النهائيات التي ستقام في غينيا الاستوائية مطلع العام المقبل كأحسن ثالث في المجموعات السبع.
بدورها، حققت الجزائر العلامة الكاملة في التصفيات بتغلبها على إثيوبيا 3-1 لتواصل صدارتها للمجموعة الثانية برصيد 15 نقطة. وكانت الجزائر قد ضمنت التأهل لنهائيات أمم أفريقيا 2015 منذ الجولة الماضية بفوزها على مالاوي 3-0.